وطنية

إعفاء القائد الإقليمي للقوات المساعدة بتمارة

الجنرال حجار قرر حبس مخزني لمدة 15 يوما لإخلاله بالتحية العسكرية وتجريد رئيسه من منصبه

صادق الطيب الشرقاوي، وزير الداخلية، أخيرا، على قرار إعفاء القائد الإقليمي لجهاز القوات المساعدة بمدينة تمارة، الرائد خالد بالعصراوي، وذلك إثر “خلاف” نشب بينه وبين الجنرال حدو حجار، المفتش العام للقوات المساعدة بالمنطقة الشمالية بسبب إخلال عنصر بالتحية العسكرية.
وذكر مصدر مطلع أن الجنرال حجار كان اتصل بالضابط بالعصراوي، وطلب منه البحث عاجلا عن عنصر قوات مساعدة، متهم ب”الإخلال بالاحترام الواجب”، و”عدم الانضباط في إلقاء سلام السلاح” لضابط سام برتبة كولونيل ماجور، مسؤول في الجيش. وطلب قائد المنطقة الشمالية إنجاز تقرير عاجل عن هذا العنصر من أجل تأديبه نظرا لإخلاله بالتزاماته العسكرية تجاه من هم أعلى منه رتبة، بعد أن زود القائد الإقليمي بمعلومات عن مكان وساعة وقوع الخطأ.
وكشف المصدر ذاته أن القائد الإقليمي كان بصدد التحري وجمع المعلومات عن عنصر القوات المساعدة، عندما تلقى مكالمة ثانية من الجنرال، يستفسره عن مآل التقرير، ويوبخه عن “تقصيره” في عدم تأديب عناصره، فأخبره الضابط بأنه يؤدي واجبه المهني على أحسن وجه، واقترح عليه تأديب العنصر، لكن الجنرال، وفق مصادر مقربة، ثار وبدأ ينعته بعبارات تمس بالكرامة، كما وصف والده، الضابط الذي استشهد خلال حرب الصحراء، بأقدح الصفات، وهو الأمر الذي أغضب القائد الإقليمي، الذي رد عليه، بأسلوب لبق، بأنه “ليس عاملا في ضيعة” حتى يخاطبه بتلك العبارات المشينة، بل ذهب إلى حد المطالبة بتنقيله إلى الجنوب، في إشارة إلى رغبته في الاشتغال إلى جانب الجنرال حميدو العنيكري، وهو الأمر الذي أغضب الجنرال حجار، الذي أخبره، في المكالمة الهاتفية نفسها، بأنه لم يعد قائدا إقليميا للقوات المساعدة، وأنه أعفي من جميع مهامه، ولم تكد تمر بضع لحظات، حتى توصل بقرار إعفائه، يحمل مصادقة وزير الداخلية.
وعلم من مصدر مطلع أن القائد الإقليمي أنجز تقريرا في الموضوع، يتضمن معلومات مفصلة حول ما دار بينه وبين رئيسه، قبل أن يعممه على مختلف الأجهزة الأمنية والعسكرية، على أساس كشف حقيقة ما وقع. وعلم أن وزير الداخلية توصل بخبر التقرير، إذ تلاه عليه أحد كبار مساعديه عبر الهاتف، لكنه لم يتخذ أي إجراء، نظرا لعدم وجود أي سلطة له على ضابط سام برتبة جنرال.
وفيما تم تجريد الضابط بالعصراوي من منصبه، وإلحاقه بمقر القيادة الجهوية للقوات المساعدة بالرباط، بدون مهمة، تم الاستماع إلى عنصر القوات المساعدة المتهم ب”الإخلال بسلام السلاح” إلى كولونيل ماجور، قبل أن تقرر المفتشية العامة للمنطقة الشمالية الحكم عليه بالحبس العسكري لمدة 15 يوما داخل مقر المفتشية العامة بالرباط.
وربطت “الصباح” الاتصال بالضابط بالعصراوي، للاستماع إلى وجهة نظره حول موضوع إعفائه، لكنه امتنع عن الإدلاء بأي توضيح، رافضا الحديث حول الموضوع بدعوى ضرورة الحصول على “ترخيص”.

محمد البودالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق