fbpx
وطنية

حزب النخلة يؤسس فريقا برلمانيا جديدا

يستعد حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية تأسيس فريق برلماني في مجلس المستشارين، بعد أن أعلن مجموعة من المستشارين المنتمين إلى أحزاب الحركة الشعبية والاتحاد الدستوري والأصالة والمعاصرة الالتحاق به في الدورة البرلمانية الربيعية الجارية. وعلمت «الصباح» من مصدر برلماني أن عبد الصمد عرشان، المرشح بقوة لخلافة والده في المؤتمر الوطني

الاستثنائي الذي سيعقده حزب «النخلة» أواسط يونيو المقبل في الرباط، شرع في عقد لقاءات ثنائية وجماعية مع مستشارين برلمانيين، أبرزهم عادل المعطي، عضو مكتب مجلس المستشارين، المنتمي إلى حزب الاتحاد الدستوري، وسعيد التدلاوي، الرجل الثاني في الحزب الوطني الديمقراطي المنحل الذي اندمج في وقت سابق مع الأصالة والمعاصر.
وفي الوقت الذي يخوض فيه حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، سباقا مع الزمن من أجل إكمال عدد فريق برلماني، ليعلن تشكيلته في القريب العاجل، تمكن فريق «التجمع الدستوري» الأسبوع الماضي من استقطاب مبارك السباعي المنتمي إلى حزب «النخلة»، بيد أن عبد الصمد عرشان أكد ل»الصباح» أن «السباعي هو ابن حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، ولن يغادره، وسيعود إلى أحضانه، متى طلب منه ذلك، لأن النخلة تجري في عروق دمه».
وارتباطا بحزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية، قررت لجنته المركزية المنعقدة بالرباط، أخيرا، عقد مؤتمر وطني  استثنائي في شهر يونيو المقبل، وذلك بعد نقاشات ماراثونية، خلصت إلى ضرورة إخراج الحزب من الرتابة التنظيمية، وضخ دماء جديدة في صفوفه. ورغم أن قادة الحزب نفسه، لم يتداولوا في اسم الأمين العام المقبل للحزب، تاركين أمر ذلك، إلى سلطة المؤتمر، فإن مصادر مقربة من حزب «النخلة»، قالت إن محمود عرشان، الأمين العام للحركة الديمقراطية، يقترب من اعتزال العمل السياسي المباشر، بعد عقد المؤتمر الوطني الاستثنائي، و»انتخاب» نجله الأكبر عبد الصمد عرشان، رئيس بلدية تيفلت، ومستشار برلماني، رئيسا جديدا، خلفا للأب.
وعزت المصادر ذاته، أسباب قرب اعتزال محمود عرشان، إلى رغبته في الابتعاد عن السياسة، والتوجه نحو تدوين مذكراته، وفتح المجال أمام الوجوه الشابة لحزبه، خصوصا التي تتحدر من محيطه العائلي، حتى لا يتم «قتل» النخلة التي مازال لها وجود انتخابي في كل محطة انتخابية·

عبدالله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق