fbpx
الرياضة

الإنتر يعزز موقعه في المركز الثاني

عزز إنتر ميلان الذي تنازل عن لقبه لمصلحة جاره ميلان، مركزه الثاني بفوزه على ضيفه فيورنتينا 3-1، مستفيداً من هزيمة ملاحقه نابولي أمام مضيفه ليتشي 1-2، أول أمس (الأحد)، في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
واصل إنتر ميلان عروضه الجيدة على ملعبه “جوسيبي مياتزا” إذ لم يخسر سوى مرة واحدة في مبارياته ال59 الأخيرة في جميع

المسابقات، وكانت أمام ميلان (صفر-1) في 14 نونبر الماضي، وعزز مركزه الثاني بفوزه على ضيفه فيورنتينا بفضل ثلاثة أهداف من جامباولو باتزيني والأرجنتيني استيبان كامبياسو والبرازيلي فيليبي كوتينيو، فيما كان هدف الضيوف من البرتو جيلاردينو.
وجاء هدف باتزيني الخامس عشر هذا الموسم في الدقيقة 25، عندما وصلته الكرة من الكاميروني صامويل ايتو فسيطر عليها قبل أن يتلاعب بالمدافع شيزاري ناتالي ثم يسدد داخل شباك الحارس البولندي ارتور بوروتش.
أما الهدف الثاني فجاء بعد ثلاث دقائق فقط عندما نفذّ ايتو أيضاً ضربة حرة من الجهة اليسرى، فوصلت الكرة إلى كامبياسو الذي وضعها برأسه داخل الشباك (28)، مسجلاً هدفه الخامس في مرمى فيورنتينا من أصل 38 هدفاً له في الدوري الإيطالي، وهذا أكبر عدد من الأهداف للأرجنتيني في مرمى فريق واحد.
وفي الشوط الثاني عاد فيورنتينا في المباراة، عندما قلص الفارق في الدقيقة 74، بعد تمريرة من البرازيلي ماريو سانتانا، لكن كوتينيو أعاد الفارق بعد ثلاث دقائق إلى هدفين عبر ضربة حرة.   
ورفع فريق المدرب البرازيلي ليوناردو رصيده إلى 72 نقطة في المركز الثاني بفارق 6 نقاط عن ميلان، الذي حسم اللقب بتعادله مع روما بصفر لمثله، وأربع نقاط عن ملاحقه نابولي الذي سقط أمام ليتشي الجريح بهدف لجوسيبي ماسكارا (67)، مقابل هدفين سجلهما دانييلي كورفيا (49 من ضربة جزاء) الذي طرد في الدقيقة 53، والأورغوياني أرنستو خافيير شيفانتون (89).
ولعب نابولي أيضاً بعشرة لاعبين في ربع الساعة الأخير بعد طرد هدافه الأورغوياني ادينسون كافاني.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى