fbpx
الأولى

كبار المسؤولين لا يصرحون بممتلكاتهم

تقرير جطو كشف اختلالات بقطاعات وزارية ومؤسسات عمومية وجماعات ترابية

كشف تقرير 2014 للمجلس الأعلى للحسابات عدم تصريح مجموعة من المسؤولين السامين بممتلكاتهم، كما قدم تفاصيل عن اختلالات بقطاعات وزارية ومؤسسات عمومية وجماعات ترابية من خلال 120 مهمة رقابية شملت مختلف أصناف الجماعات الترابية والمرافق العمومية المحلية، وبعض شركات التدبير المفوض وبعض الجمعيات المستفيدة من الدعم العمومي.  

وانتقد تقرير جطو بشكل مباشر إدريس الضحاك، الأمين العام للحكومة، لأنه لم يوجه له قائمة بأسماء الوزراء الجدد، وفق ما ينص عليه القانون، لمراقبة مدى احترامهم إلزامية إيداع التصريحات عبر مقارنتها بالمتوصل بها، كما لم يرسل قائمة رؤساء  دواوين الوزراء، سواء المغادرين منهم أو الجدد، رغم مراسلته بمذكرة تذكيرية.

و انتقد قضاة مجلس جطو، رفض الشخصيات المماثلة لأعضاء الحكومة، أي المسؤولين السامين، التصريح بممتلكاتهم، رغم مراسلاته المتعددة للضحاك، منذ تنصيب حكومة بنكيران في 2012.

 كما سجل قضاة مجلس جطو أن بعض السلطات الحكومية تلكأت في توجيه مراسلات لكبار الموظفين والأعوان العموميين الملزمين بتجديد تصريحاتهم قبل فاتح فبراير 2013، إذ أن 7418 هم من قاموا بذلك من أصل 11239 ، وهو ما يقارب 66 في المائة من إجمالي التصريحات الملزمة.

أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى