fbpx
الرياضة

بورتري : عــلــيــوي…صــديــق الــقــذافــي

لم يكن أحد من عائلته الصغيرة يظن أن جمال الطفل الصغير والمدلل، الذي رأى النور يوم 2 يونيو سنة 1982 من أبوين ينتميان إلى منطقة تيليوين بكلميمة، سيحمل يوما قميص المنتخب الوطني وسيشارك في المباراة النهائية لكأس إفريقيا للأمم ضد منتخب تونس، ليس لأنه ليس موهوبا بل لأنه كان عصبيا ودائم الشجار مع أترابه في أحياء سانت إيتيان وبعدها ليون.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى