fbpx
اذاعة وتلفزيون

“صحتنا جميع” يعيد الأمل إلى مصابة بالسمنة

طاقم طبي يجري عملية جراحية لمصابة بالسمنة والسكري والربو وارتفاع الضغط

عرض البرنامج الطبي الاجتماعي الجديد على القناة الثانية «صحتنا جميع» في حلقة أمس (الأحد) ضمن فقرة «حياة جديدة»، مجريات المرحلة الثانية بعد إجراء طاقم طبي لعملية جراحية لسلوى جلال المصابة بمرض السمنة وداء السكري وارتفاع الضغط والربو. ويعتبر «صحتنا جميع» برنامج من تلفزيون الواقع والذي يحرص في كل حلقاته على تقديم الدعم الطبي اللازم لأشخاص يعانون أمراضا مزمنة تستدعي خضوعهم لعمليات جراحية، وذلك تحت إشراف طاقم طبي في مختلف التخصصات الذي تعهد بالقيام بواجب إنساني من شأنه أن يعيد الأمل والبسمة إلى شفاه المرضى. وسيواصل طاقم البرنامج مواكبة الحالة الصحية لسلوى جلال بعد خضوعها للعملية الجراحية وحتى فترة نقاهتها واستئناف نشاطها الطبيعي، بعد أن كانت تعاني حالة نفسية سيئة جدا بسبب زيادة وزنها الذي وصل في ظرف ثلاث سنوات إلى مائة وعشرة كيلوغرامات.
ونتيجة ذلك، تقول معدة وصاحبة فكرة البرنامج ومخرجته حنيفة حشلاف، إن سلوى جلال البالغة من العمر أربعين سنة حاولت الانتحار بسبب الحالة النفسية السيئة التي عانتها لمدة طويلة والتي زادت حدتها مع معاناتها أمراضا أخرى.
ويشار إلى أن البرنامج ذو طابع طبي اجتماعي، يعتمد على إجراء عمليات جراحية لأشخاص جعلتهم حالتهم المالية المزرية غير قادرين على تحمل مصاريف الخضوع إليها.
وأكدت مخرجة البرنامج أن فقرة «حياة جديدة» تنجز بمواصفات قانونية، لأنه ينبغي عليهم تحمل مسؤوليتهم في ما يمكن أن يترتب على الخطوة التي سيقدمون عليها، لتخلو بذلك مسؤولية البرنامج والقناة الثانية من تبعات تلك الحالات.
وإلى جانب فقرة «حياة جديدة» عرض البرنامج فقرات أخرى منها «احم نفسك» التي قدمت فيها نصائح للعناية بالصحة من بينها المواد الغذائية الخفيفة «لايت» والإقبال الكبير عليها وكذلك التعرف على فعالية مجموعة من المواد مثل عشبة الزنجبيل.
وفي الحلقة ذاتها تطرق البرنامج إلى حالة شاب يبلغ من العمر ثمانية عشر سنة ويعاني إعاقة في رجله سببها مرض السل العظمي الذي أصابه وهو في سن الثامنة.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى