الرياضة

الأنتر ينتزع التأهل من ملعب بايرن

المكسيكي هيرنانديز يقود مانشستر إلى تجاوز مارسيليا بأبطال أوربا

أفسد المهاجم المقدوني غوران بانديف خطة بايرن ميونيخ الألماني للثأر من أنتر ميلانو الإيطالي في بطولة دوري أبطال أوربا لكرة القدم، وقاد الفريق الإيطالي إلى فوز رائع وثمين بثلاثة أهداف لهدفين على بايرن في عقر داره أول أمس (الثلاثاء) في إياب الدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة. وأطاح الأنتر بفريق بايرن من البطولة للموسم الثاني على التوالي وحرم الفريق البافاري من الثأر الذي أراده وسعى إليه.
وقاد بانديف فريقه إلى التقدم خطوة جديدة وغالية على طريق الدفاع عن لقبه في البطولة، وأطاح ببايرن من دوري الأبطال في مواجهة مكررة لنهائي البطولة بين الفريقين في الموسم الماضي.
وتأهل الأنتر إلى دور الثمانية للبطولة بقاعدة احتساب الهدف خارج ملعب الفريق بهدفين إثر تعادلهما بثلاثة أهداف لمثلها في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بدور الستة عشر، بعدما حقق بايرن الفوز على الفريق الإيطالي بهدف لصفر في عقر داره ذهاباً.
وفشل بايرن بذلك في الثأر لهزيمته أمام إنتر في نهائي البطولة الموسم الماضي على ملعب «سانتياغو برنابيو» بالعاصمة الإسبانية مدريد.
وكان الأنتر البادئ بالتسجيل بهدف مبكر سجله المهاجم الكامروني صامويل إيتو في الدقيقة الثالثة من المباراة، ورد بايرن بهدفين متتاليين سجلهما ماريو غوميز وتوماس مولر في الدقيقتين 21 و31 لينهي الشوط الأول لصالحه.
وفي الشوط الثاني، سجل الهولندي ويسلي شنايدر هدف التعادل ليعيد الأمل إلى الفريق قبل أن يسجل بانديف الهدف الثالث القاتل في الدقيقة 88 ليصعد بأنتير إلى دور الثمانية ويطيح ببايرن الذي يوشك على الخروج صفر اليدين من جميع البطولات في الموسم الحالي.
وسقط بايرن أمام شالك في الدور قبل النهائي لكأس ألمانيا كما ابتعد كثيراً عن المنافسة على لقب الدوري الألماني (بوندسليغا).
وفي مانشستر قاد المهاجم المكسيكي الدولي الصاعد خافيير هرنانديز فريقه مانشستر يونايتد الإنجليزي للعبور إلى دور الثمانية ببطولة دوري أبطال أوربا لكرة القدم بعد أن أهداه هدفين ومنحه الفوز على ضيفه مارسيليا الفرنسي بهدفين لهدف في إياب دور الستة عشر للبطولة.
ولم تمر سوى خمس دقائق من بداية المباراة حتى سجل هرنانديز الهدف الأول لمانشستر يونايتد مستغلاً تمريرة واين روني.
وقبل نهاية المباراة بربع ساعة أضاف هرنانديز الهدف الثاني له ولفريقه بمساعدة المخضرم ريان غيغز.
وحصل مارسيليا على دفعة معنوية قبل ثماني دقائق على النهاية مستفيداً من الهدف العكسي الذي سجله ويس براون، مدافع مانشستر، عن طريق الخطأ في مرمى فريقه.
وانتهت مباراة الذهاب بتعادل الفريقين سلبياً ليصعد مانشستر إلى الدور التالي عبر الفوز في مجموع مباراتي الذهاب والإياب 2/1.

وكالات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق