fbpx
الرياضة

مونديال البرازيل ينطلق بفضيحة تحكيمية

كرواتيا طالبت بفتح تحقيق وسكولاري يهنئ لاعبيه بالفوز

انطلق مونديال البرازيل بفضيحة تحيكيمة أول أمس (الخميس)، بعدما أثار الحكم الياباني نيشيمورا جدلا كبيرا بعد إعلانه ضربة جزاء خيالية منحت الفوز الأول في المسابقة للبرازيل على كرواتيا، برسم الجولة الأولى من المجموعة الأولى.  ولم يستسغ لاعبو وتقنيو ومدرب كرواتيا ما حدث في المباراة ، إذ احتجوا بقوة في الملعب بعد المباراة على الحكم، وعلى مراقب المباراة الإيراني، فيما استمر احتجاجهم في المؤتمر الصحافي، بعدما طالب المدرب نيكو كوفاتش بفتح تحقيق لمعرفة ما حدث، خصوصا أن الحكم الياباني منح “كل شيء للبرازيل” على حد قوله.
وأضاف كوفاتش أن المستوى التحكيمي للمباراة الافتتاحية، “أكد بالملموس أن الظروف السياسية والاقتصادية الصعبة التي تعيشها البلاد، ستؤثر لا محالة على المسابقة، إذ سيصاب الحكام بالضغط الرهيب، وسيمنحون كل شيء للبرازيل، مسهلين مهمتها للفوز باللقب أمام جماهيرها”.
وأوضح كوفاتش أن منتخب بلاده قدم مباراة جيدة على كل المستويات، “ولا يستحق الهزيمة، بعدما تقدم في النتيجة في الجولة الأولى”.
بدوره اعتبر نجم المنتخب الكرواتي ديان لوفرين أن “مستوى الحكم الياباني أوضح المستوى الهزيل الذي سيكون عليه التحكيم في هذه الدورة، مطالبا بمنح كأس العالم للبرازيل قبل بدايتها”، مبرزا أن “المنتخبات الأخرى ستعتبر نفسها مشاركة فقط في المسابقة”. وانتقد بشدة لوفرين الاتحاد الدولي لكرة القدم واصفا إياه ب “المستهتر” بعدما عين حكما يتجاوز سنه 42 سنة، لإدارة مباراة افتتاحية بقيمة مباراة البرازيل وكرواتيا، مشددا على ضرورة إعادة النظر في التعيينات، و”إلا سيفشل الاتحاد الدولي مسابقته” على حد قوله.
بالمقابل هنأ فيليبي سكولاري مدرب البرازيل لاعبيه بعد فوزهم، ونوه بمستواهم، مبرزا أنهم لعبوا مباراة العمر، متمنيا أن تستمر هذه الروح إلى غاية نهاية الدورة.
وعن التحكيم قال سكولاري إن الحكم ارتكب أخطاء، لكنها لم تكن مؤثرة على نتيجة المباراة، بحكم أن المنتخب البرازيلي كان الأقوى، واحتكر الكرة في كل مجريات المباراة.
وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى