fbpx
حوادث

عصابـة تمتلـك مفاتيـح جميـع أنـواع السيـارات

تباشر مصالح الشرطة القضائية التابعة لطنجة، منذ مساء الثلاثاء الماضي أبحاثا لحل لغز سرقات استهدفت سيارات، من منطقة الشمال. وأفادت مصادر «الصباح» أن عناصر الفرقة الجنائية نجحت مساء أول أمس السبت في الوصول إلى خيط رفيع، بعد إيقاف شاب من مواليد 1986، تبين ضلوعه في الجرائم التي ارتكبها أفراد عصابة يتنقلون بين مدن الشمال.
وحسب المصادر ذاتها فإن المتهم (إ. م)، ضبط بعد أبحاث وتحريات، انتهت إلى تحديد هويته ومراقبة منزله بحي بن كيران في منطقة بني مكادة، بعد التوصل إلى معلومات تفيد أنه متورط في سرقة السيارات من نوع فولكسفاكن (كولف 2 و3).
وبتنسيق مع النيابة، أمرت الأخيرة بتفتيش منزل الموقوف، فضبطت عناصر الشرطة القضائية دليلا قويا، ساعدها في فك طلاسم السرقات التي سجلت أخيرا في مجموعة من النقط بمدن الشمال الغربي، إذ حجزت عناصر الضابطة القضائية مجموعة من المفاتيح مختلفة الأشكال والتي تمكن من فتح قفل أي سيارة كيفما كان نوعها. ولم يكتف المحققون بالحصيلة إذ واصلوا تفتيش المنزل إلى أن عثروا على معدات عبارة عن آلات متطورة لصنع نماذج مفاتيح السيارات التي يستهدفها أفراد العصابة، كما حجزوا سيارة من النوع سالف الذكر تبين أنها مضوع شكاية من أجل السرقة، إضافة إلى وثائق ومحجوزات أخرى، تم نقلها إلى المصلحة.وأوضحت مصادر «الصباح» أن البحث الأولي مع المشتبه فيه، قاد إلى كشف متهم آخر، يقطن بمدينة تطوان ما دفع إلى انتقال عناصر من الفرقة الجنائية الولائية إليها لإيقافه.
وانتقلت عناصر الشرطة إلى المنزل الذي دل عليه المتهم الأول، ويوجد بشارع محمد المرابط بتطوان، حيث نجحت في إيقاف المشتبه فيه الثاني.
وتمت العملية بعد إشعار النيابة العامة وبمؤازرة من الشرطة القضائية المحلية. وأثناء تفتيش المنزل حجزت حقيبة مملوءة بالمفاتيح التي يستعملها الجناة في فتح أبواب السيارات وتشغيل المحركات، كما ضبطوا بحوزته سيارتين مسروقتين، وهما من النوع نفسه فولسفاكن (كولف 2)، الأولى سوداء اللون والثانية رمادية. كما ساعدت العملية على حجز مجموعة من الوثائق الخاصة بالسيارات التي سرقها أفراد العصابة، إضافة إلى كمية من الهواتف المحمولة.
وبينما وضع الموقوفان رهن الحراسة النظرية للبحث معهما في مختلف الشكايات الواردة على مصالح الأمن بالمنطقة بخصوص سرقة السيارات، واصلت عناصر الفرقة الجنائية أبحاثها صباح أول أمس (الأربعاء)، لإيقاف باقي أفراد العصابة وتقديمهم إلى العدالة.
المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى