fbpx
مجتمع

الصيف أفضل الفصول لممارسة الرياضة

الدكتور الجنايني: الطقس الدافئ يسهل التمارين اليومية

يرى الدكتور فؤاد الجنايني، أخصائي الطب الرياضي، أن ممارسة الرياضة في الصيف تكتسي أهمية بالغة لدى الممارسين، لما تتضمنه من إيجابيات تساهم في تسهيل النشاطات الرياضية، مبرزا أن مجموعة من خبراء الصحة العالمية، أكدوا أن الصيف أفضل فصول السنة في ما يتعلق بصحة الإنسان ونشاطه وحيويته. في هذا الحوار مع “الصباح” يستعرض الدكتور الجنايني، جوانب من الأهمية الرياضية في الصيف، والعوامل التي يجب أن ترافق تسهيل هذه التمارين.

ما هي أهمية ممارسة الرياضة في الصيف؟
 الصيف يعد من أحسن الفصول التي تمنح إمكانيات طبيعية للإنسان لممارسة الرياضة، إذ أن أهمية الأجواء المشمسة وارتفاع درجة الحرارة لا تقتصر على توفير مناخ فؤاد الجنايني معتدل، بل تقدم الكثير من الفوائد للصحة والحياة البشرية، كما أن أشعة الشمس تساعد في تنظيم العمليات الحيوية في الجسم وفي تحسين الصحة البدنية والنفسية.
كما أن الرياضة في فصل الصيف، تساهم في تقليل خطر الإصابة بالأزمات القلبية، كما أن البحوث العلمية أظهرت أن معدلات الوفاة من النوبات القلبية تكون أقل في فصل الصيف مقارنة بالشتاء.

أين تكمن أهمية الصيف في ممارسة الرياضة؟
 تتعدد الأسباب المتدخلة في أهمية الممارسة الرياضية في الصيف، أبرزها الإقبال المتزايد للأشخاص على تناول الخضروات والفواكه، إذ يساعد ارتفاع درجات الحرارة وتوفر الفواكه الصيفية تمنح الجسم مجموعة من المكونات الغذائية التي تسمح للجسم الاستفادة من الممارسات الرياضية، كما أن مضاعفة شرب الماء في الصيف تمنح الجسم الكمية اليومية الموصى بها للمحافظة على صحة أفضل.
 هل يمكن أن يستفيد مرضى التهاب المفاصل من الرياضة في الصيف؟
 يعتبر الطقس الدافئ نتيجة ارتفاع الحرارة من العوامل الإيجابية التي يمكن أن يستفيد منها الجسم أثناء ممارسة الرياضة في الصيف، كما أنه مفيد للمرضى المصابين بالتهاب المفاصل، إذ أن الكثير منهم يشعرون بالحيوية والقدرة على الحركة، وهو ما يمنحهم فرصة الاستفادة من هذه الفترة من السنة لممارسة الرياضة.
 ما هي الأمراض التي ينصح المصابون بها بممارسة الرياضة في الصيف؟
 من أشهر هذه الأمراض، الإصابة بالتجلط والانسداد الرئوي، إذ يساعد الطقس الساخن في توسيع الأوعية الدموية التي تسهل عملية مرور الدم، كما يساهم الصيف في تقليل نوبات الصداع النصفي وتخفيف معاناة المرضى المصابين بهذا المرض، إلى جانب السكري إذ أشارت مجموعة من الدراسات إلى أن الجو الدافئ يساهم في التقليل من شيوع هذا المرض.
ما هي أنواع الأغذية التي يجب الإقبال على تناولها في الصيف؟
 من الأفضل الإكثار من تناول الفيتامينات، عبر الفواكه والخضراوات، إلى جانب شرب الماء والعصائر والإكثار من السكريات، وهي مكونات يبقى الجسم في حاجة إليها لحرقها أثناء مختلف الممارسات الرياضية اليومية، وأيضا في التحركات العادية، كما أن السباحة تحتاج إلى كميات مهمة من هذه التغذية، فضلا عن تعرض الجسم لأشعة الشمس.

في سطور
– طبيب أخصائي في الطب الرياضي
– رئيس المؤسسة المغربية للطب الرياضي
– أشرف على العديد من الورشات الطبية
– منسق طبي لعدد من الجمعيات الوطنية

أجرى الحوار: ياسين الريـخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق