fbpx
أسواق

“لوسيور كريستال” تستعرض إمكانياتها للراغبين في اقتناء أسهمها

سمير الودغيري المدير العام قال إن هناك آفاقا واعدة للنمو وأرباح الشركة ارتفعت بـ18 في المائة

استعرض مسؤولو «لوسيور كريستال» خلال ندوة صحافية عقدوها أمس (الاثنين)، إمكانيات الشركة، وذلك بعد إعلان الشركة الوطنية للاستثمار بيع حصتها في «لوسيور كريستال» عبر بورصة البيضاء. وقدم سمير الودغيري، المدير العام  للشركة، إنجازات الشركة وآفاق تنميتها ومضامين عقد البرنامج الذي وقعته «لوسيور كريستال» مع الدولة. واشار إلى أن إستراتيجية الشركة ترتكز على التجديد والابتكار، من خلال طرح منتوجات جديدة في السوق. وأكد أن المنتوجات التي أطلقت حققت نجاحا كبيرا، على غرار الصابون السائل الطوس، الذي حظي بإقبال من قبل الزبناء، كما حقق صابون الكف على شكل عجين نجاحا ملحوظا، مضيفا أن هناك إمكانيات كبرى من أجل تحسين حصة الشركة في هذا السوق. ومن بين المنتوجات الجديدة التي أطلقتها الشركة وحظيت بإقبال كبير، ذكر الودغيري زيت الزيتون الحرة، التي أطلقت في السوق منذ سنة ونصف تقريبا وتمكنت من تعزيز وجودها، إذ مكنت الشركة من رفع حصتها في هذا السوق في ظرف وجيز من 10 إلى 24 في المائة. وأفاد الودغيري أن إنتاج زيت المائدة ما يزال يهيمن على نشاطات الشركة، إذ يمثل 80 في المائة من رقم معاملات «لوسيور كريستال، يليها إنتاج الصابون، الذي تصل حصته إلى 11 في المائة، ثم زيت الزيتون بنسبة لا تتعدى 5 في المائة.
وحققت الشركة، في ما يتعلق بسياستها التصديررية، نتائج إيجابية بخصوص مبيعاتها بالخارج، إذ ارتفعت صادراتها بنسبة 20 في المائة، بالمقارنة بين 2012 و 2013، وهم التحسن في الصادرات الأسواق التقليدية وكذا الجديدة، وانتقلت مداخيل الشركة من هذه الأسواق من 276 إلى 329 مليون درهم. وأكد الودغيري أن الشركة ستواصل البحث عن أسواق خارجية جديدة، خلال السنة الماضية، خاصة تلك التي تتوفر على إمكانيات هامة. وأضاف أن الشركة تتعامل، حاليا، مع 12 بلدا إفريقيا، و6 بلدان من الشرق الأوسط، و5 دول من أوربا، و4 بلدان من مناطق أخرى. وتمثل الصادرات 13 في المائة من رقم معاملات الشركة.
وتمكنت الشركة، خلال السنة الجارية، من تحسين شبكة توزيع منتوجاتها وتنويع منتوجاتها، إذ أشار الودغيري إلى أن الشركة ستواصل إطلاق بين ثلاثة و أربعة منتوجات جديدة كل سنة، وذلك إلى غاية 2018. وأوضح الودغيري، أنه من أجل ضمان ذلك، قررت الشركة الحفاظ على حجم الاستثمار في تطوير المنتوجات وتدعيمه، إذ خصص لهذا الغرض ميزانية تناهز 100 مليون درهم، خلال السنة الجارية. كما ستخصص هذه المبالغ، أيضا، لتطوير آليات الإنتاج، وتنمية حلقة إنتاج المواد الأولية. كما أن الشركة تمتلك ما يناهز 17 وكالة تجارية، وما لا يقل عن 300 أجير، خاص بعمليات التوزيع كما توظف الشركة حظيرة شاحنات تصل إلى أزيد من 300 شاحنة، وذلك من أجل ضمان توزيع أمثل لمنتوجاتها.
من جانبها استعرضت المديرة المالية للشركة النتائج الإيجابية التي حققتها الشركة خلال السنوات الأخيرة، مشيرة إلى أن رقم المعاملات عرف تطورا متواصلا، رغم التذبذب الذي يعرفه القطاع، إذ انتقل من 3 ملايير و 872 مليون درهم، خلال 2011، إلى 4 ملايير و 119 مليون درهم. ووصلت النتيجة الصافية الموطدة للشركة، خلال السنة الماضية، إلى 125 مليون درهم، خلال السنة الماضية، مقابل 106 ملايين درهم، خلال السنة التي قبلها، ما يمثل زيادة بنسبة ناهزت 18 في المائة. كما واصلت نتيجة الاستغلال تحسنها، إذ انتقلت، خلال الفترة ذاتها من 230 مليونا إلى 262 مليون درهم.
عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى