fbpx
حوادث

تتويج “تفاحة آدم” بمهرجان السينما التربوية بمكناس

13 فيلما تبارت في إطار المسابقة الرسمية للدورة الخامسة 

توج فيلم» تفاحة آدم» (أكاديمية جهة مكناس تافيلالت) بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للسينما التربوية بمكناس، الذي أسدل الستار عن دورته الخامسة، مساء الجمعة الماضي، بحفل ختامي احتضنه المركب الثقافي «الفقيه محمد المنوني» بالمدينة. ومن جانبها، نالت التلميذة بشرى خليل، من نيابة كرسيف(أكاديمية جهة تازة الحسيمة تاونات) جائزة أحسن تشخيص للإناث، عن دورها في فيلم «صرخة» ، فيما عاد أحسن دور للذكور للتلميذ عبد الرزاق زغلول من نيابة الفداء درب السلطان(أكاديمية جهة الدار البيضاء الكبرى) عن دوره في فيلم»المرحوم». أما جائزة أحسن سيناريو، فعادت لفيلم»ماتاويا» لمخرجه حميد عزيزي، من نيابة بني ملال(أكاديمية جهة تادلة أزيلال)، في حين كانت جائزة الإخراج من نصيب فيلم «تكريم» من نيابة سطات(أكاديمية جهة الشاوية ورديغة). كما فاز فيلم «تذكرة العودة»(سوس ماسة درعة) بجائزة الصورة، فيما عادت جائزة الصوت للفيلم»طوب بسالة»(جهة طنجة تطوان).
وتبارى في إطار المسابقة الرسمية للمهرجان، الذي  نظمته الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مكناس تافيلالت، تحت شعار»السينما ورهان التربية على القيم وتعميق الوعي الجمالي لدى الناشئة»، 13 فيلما قصيرا هي”صرخة”(جهة تازة الحسيمة تاونات)، و”طوب بسالة” و”باب الليسي”(جهة طنجة تطوان)، و”شذرات براءة”(جهة مراكش تانسيفت الحوز)، و”تكريم”(جهة الشاوية ورديغة)، و”قف” و”العيون الحمراء”(جهة فاس بولمان)، و”تذكرة العودة”(سوس ماسة درعة)، و”تفاحة آدم”(جهة مكناس تافيلالت)، و”ماتاويا”(جهة تادلة أزيلال)، و”الزوهري”(جهة وجدة أنجاد)، و”القصيدة”(جهة عبدة دكالة)، و”المرحوم”(جهة الدار البيضاء الكبرى)، فضلا عن أربعة أفلام ضمن فقرة( بانوراما ).  وكانت لجنة التحكيم تتكون من الأستاذ محمد شرف ابن الشيخ ، الإعلامي والناقد في مجال العمل السينمائي بالمغرب، رئيسا، وعضوية كل من علال العلاوي، المخرج بالقناة الأولى، وهشام إشعاب، الممثل والمخرج السينمائي، ونادية التازي، الفنانة والمخرجة.
وعرفت الدورة الخامسة تكريم الشاعر المبدع عبد الله الطني والإعلامية الوازنة فتيحة الديباجي، فضلا عن تنظيم ورشتي التصوير والسيناريو لفائدة منشطي ومنشطات الأندية التربوية بالمؤسسات التعليمية والأساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بمكناس، أشرف على تأطير الأولى علال العلاوي، فيما أنيطت بالأستاذ شرف ابن الشيخ مهمة تأطير الثانية.
وأكد شرف ابن الشيخ، أن أعضاء لجنة التحكيم وبعد مشاهدتهم للأفلام مع الجمهور ومناقشتها في جلسة خاصة، آخذين بعين الاعتبار الجوانب الفنية والتقنية والموضوعاتية والتربوية، خلصوا إلى صعوبة الحسم في الأعمال المتوجة نظرا لتقارب المستوى، وسجلوا باعتزاز المستوى المتميز والراقي لمجموعة من الأفلام وتمكنها من توظيف لغة سينمائية لمعالجة قضايا تربوية مختلفة رغم عدم توفر الأندية السينمائية للمؤسسات التعليمية على الوسائل التقنية واللوجيستية لإنجاز عمل سينمائي. وأضاف ابن الشيخ أن لجنة التحكيم سجلت بارتياح كبير انفتاح الأندية السينمائية على المحيط الخارجي للمؤسسة التعليمية وتطرقها لقضايا قيمية وتربوية.
خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى