fbpx
مجتمع

نيابة الفداء تتواصل مع أطرها وآباء تلاميذها حول “مسار”

نظمت نيابة الفداء مرس السلطان، أخيرا، لقاء تواصليا جمع المفتشين التربويين ومديري المؤسسات العمومية والخصوصية التأهيلية، ورؤساء جمعيات أمهات أباء وأولياء التلاميذ حول موضوع «الخدمات التي يقدمها مسار للتلاميذ وأوليائهم».
وكشفت نائبة الوزارة، خلال اللقاء ذاته ، أن وضع منظومة مسار، يهدف إلى إرساء حكامة جيدة، مشيرة إلى أن تلك المنظومة ترتكز على محورين أساسيين، يهدف الأول إلى إرساء منظومة التدبير المعلوماتية على مستوى المؤسسة التعليمية والنيابة، فيما المحور الثاني يتعلق بتقديم خدمات إلكترونية للتلميذ وولي أمره.
وذكرت النائبة بالأهداف المتوخاة من منظومة مسار، معتبرة أنها وضعت لتجاوز الطرق التقليدية المتعلقة بتدبير المؤسسات التعليمية، مؤكدة أن أهم النقط التي جاءت بها ضبط المعطيات الخاصة بمسار التلميذ منذ تسجيله بالمدرسة إلى  حصوله على شهادة الباكلوريا.
ولم تخف المتحدثة العراقيل التي واجهت الأطر التربوية لحظة العمل بمنظومة «مسار»، مسترسلة «لم يكن الأمر سهلا، لكنه نتيجة كفاءة أطرنا وإصرارهم على إنجاح المنظومة، استطعنا إرساءها، ونحن اليوم في المرحلة الثانية».
وأضافت نائبة الوزير بنيابة  الفداء مرس السلطان، أن الأخيرة تجاوزت المرحلة الأولى بنجاح، وأوشكت على الانتهاء من المرحلة الثانية، فيما تستعد لدخول المرحلة الثالثة، مشيرة إلى أن المرحلة الأولى تتعلق بتدبير الدخول المدرسي، فيما تتجلى الثانية في تقييم التلاميذ، والثالثة تهم الإحصاء، ثم  الرابعة تخص الموارد البشرية  والزمن  المدرسي.
إلى ذلك، قدم عرض خلال اللقاء ذاته حول النقط  الأساسية التي جاءت بها  منظومة مسار، إلى جانب عرض حول  كيفية الولوج إلى الخدمة الالكترونية  التي يوفرها «مسار»  بالنسبة إلى التلاميذ، ثم عرض يهم أولياء أمور التلاميذ، وكيف يمكنهم تتبع مسار أبنائهم وأيضا الحصول على بعض الوثائق دون التنقل إلى المؤسسة التعليمية من أجل وضع طلب الحصول  عليها.
كما تطرق المشرفون على اللقاء، إلى كيفية تمكين التلاميذ وأولياهم من القن السري من أجل الولوج إلى الموقع من قبل المؤسسة، مشيرين إلى أن الوزارة وضعت  الإجراءات الضرورية لحماية الموقع من القرصنة، مشددين على  ضرورة  تغيير القن السري، كلما شك التلميذ أو ولي أمره، بأن شخصا آخر اخترقه.
واقترح  المسؤولون  عن اللقاء عرض تجربة  الثانوية التأهيلية  بئر انزران، وكيف استطاعت النجاح في المراحل الأولية  لتطبيق  نظام «مسار»، إذ أكد  مدير المؤسسة أن جل تلاميذها توصلوا بالتوصيل الذي يمكنهم من دخول  الموقع، فيما  30 في المائة من أولياء الأمور توصلوا بالوصل.
إ. ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى