fbpx
الرياضة

منتخب الشباب يقترب من تخطي عقبة توغو

خلوة يقود أشبال الإدريسي إلى الفوز بهدفين في لومي

خطا المنتخب الوطني للشباب خطوة مهمة نحو المرور إلى الدور الثالث من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا لأقل من 20 سنة التي ستحتضنها السنغال السنة المقبلة، بفوزه على نظيره التوغولي بهدفين لصفر، أول أمس (الأحد)، لحساب ذهاب الدور الثاني. وقاد هشام خلوة ، مهاجم ألميريا الإسباني، المنتخب الوطني للشباب إلى الفوز، بتسجيله هدفي المباراة التي قادها ثلاثي تحكيم من تونس واحتضنها الملعب البلدي بلومي، في الدقيقة 33 بعد تمريرة حاسمة من نبيل جعدي، وفي الدقيقة 53 عن طريق ضربة جزاء.
واستغل المنتخب الوطني للشباب ضعف تنافسية نظيره التوغولي، ليحقق فوزا سهلا ويحسم المباراة لفائدته، قبل أن يحصن الدفاع ووسط الميدان، بعد أن أجرى الإطار الوطني عبد الله الإدريسي ثلاثة تغييرات، ويتعلق الأمر باستبدال زكرياء حجوب بسفيان غرغاي ووليد الصبار بسمير بوتغراسة، وهشام خلوة بحمزة خابة.
وتلقى أشرف برقي وسمير غرغاي وعمر العرجون إنذارات، الشيء الذي يتطلب منهم الاحتياط في مباراة الإياب المقرر إجراؤها الأسبوع المقبل بملعب مولاي الحسن بالرباط، لتفادي إقصائهم من مباراتي الدور الثالث، المنتظر أن تكون صعبة، بالنظر إلى قوة المنتخبات المشاركة.
ومن المنتظر أن يعزز المنتخب الوطني للشباب صفوفه في مباراة الإياب باللاعبين كريم أشهبار، لاعب غانغامب الفرنسي، وسفيان أمرابط، لاعب أوتريخت الهولندي، في الوقت الذي سيعزز المنتخب التوغولي صفوفه بمحترف رابع ويتعلق الأمر بتوري رمزي.
يذكر أن النهائيات ستجرى بالسنغال في مارس المقبل، وتتأهل المنتخبات الأربعة التي ستخوض نصف النهاية إلى نهائيات كأس العالم التي ستحتضنها نيوزيلندا السنة المقبلة.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى