fbpx
تقارير

فحوصات طبية مجانية لـ950 شخصا بدوار اكتاوة

قافلة من تنظيم ملتقى بلادي شملت عملية الإعذار والتوعية والتحسيس

استفاد 950 شخصا من سكان دوار اكتاوة ادريد، بإقليم قلعة السراغنة، السبت الماضي، من قافلة طبية متعددة التخصصات، نظمتها جمعية ملتقى بْلادي للمواطنة، تحت إشراف عمالة قلعة السراغنة، وبتنسيق مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة. وتندرج هذه الحملة في إطار البرامج الاجتماعية التي تنظمها جمعية ملتقى بْلادي ، التي سبق لها أن نظمت مجموعة من القوافل الطبية المماثلة همت مجموعة من قرى ومدن المملكة.

بدءا بالطب العام ومرورا بمختلف التخصصات، منها العيون والأسنان والنساء والتوليد والأطفال والأذن والأنف والجلد والتجميل، والضغط الدموي والسكري، أشرف 23 طبيبا، و20 ممرضا من الدار البيضاء وقلعة السراغنة، على هذه القافلة الطبية التي أشرف على تنظيمها فرع مراكش لجمعية ملتقى بلادي، أجروا فحوصات مجانية، إلى جانب توزيع أدوية بالمجان على المستفيدين من القافلة، في الوقت الذي حدد طاقم طب العيون، لائحة مجموعة من الأشخاص سيخضعون لعمليات جراحية في المياه البيضاء في المرحلة الموالية لهذه القافلة.
كما أجريت مجموعة من الفحوصات المجانية لفائدة النساء على مستوى الثدي، بشراكة مع مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان، التي وفرت وحدة متنقلة تابعة لجهة الدار البيضاء الكبرى لإجراء عملية التشخيص عن سرطان الثدي، فضلا عن فحوصات أخرى بالصدى لفائدة سكان المنطقة والدواوير المجاورة.

سكان يعبرون عن سعادتهم بالقافلة
عبرت مجموعة من سكان الدوار عن سعادتهم من هذه القافلة، إذ أشار محمد مبشور، إلى أنها المرة الأولى التي يزور هذا العدد من الأطباء المنطقة، كما أنها عملية مرت في ظروف إيجابية مكنته إلى جانب مجموعة من أفراد أسرته من الاستفادة من الفحوصات الطبية والأدوية بالمجان، إلى جانب بعض المساعدات الاجتماعية، متمنيا أن تشكل هذه القافلة انطلاقة قوافل مماثلة يستفيد منها سكان الدوار والدواوير المجاورة.
وتهدف جمعية ملتقى بلادي للمواطنة، حسب خيرة شغام مستشارة مكلفة بالتنسيق مع الفروع بالمكتب المركزي لجمعية ملتقى بْلادي للمواطنة، إلى تقريب الخدمات الطبية من عدد من الأسر المعوزة بتنسيق مع مجموعة من الأطباء والمؤسسات العمومية والخاصة، في إطار الأعمال الاجتماعية التي تقوم بها الجمعية، وتقام هذه الخدمات مجانا بدعم من عدد من الشركاء، ضمن تحقيق أهداف الجمعية سيما الجانب الاجتماعي منها.
من جهته قال شعيب فهمي رئيس فرع جمعية ملتقى بلادي بمراكش، إن الحملة تندرج في إطار الاحتفال بالذكرى 11 لميلاد سمو الأمير مولاي الحسن، وأقيمت بشراكة مع عدد من الجمعيات المحلية والوطنية التي ساهمت في تقديم المساعدات الطبية للمستفيدين، عبر فحوصات وتوزيع الأدوية التي قدمت من قبل مجموعة من المختبرات، وبعض المصالح التابعة لوزارة الصحة، مبرزا أن الجمعية المنظمة وفرت طاقما تربويا مكونا من 24 إطارا، أشرفوا على تنظيم وتتبع سير هذه القافلة الصحية الاجتماعية.

القافلة هي الأولى باكتاوة
تعد القافلة الطبية متعددة التخصصات التي أقامتها جمعية ملتقى بلادي، الأولى من نوعها بالدوار، حسب ما جاء على لسان عمر عشاق، المنسق العام لهذه الحملة، مبرزا أنها ساهمت في التخفيف من الأعباء الطبية لفائدة المستفيدين، كما عرفت إجراء فحوصات متخصصة وتوزيع كميات كبيرة من الأدوية بالمجانية، قدمتها مجموعة من المختبرات من بينها “فارما 5″ و”بوليميديك” و”أو جي بي” و”كالينيكا”، إلى جانب مجموعة من المصالح الخارجية لوزارة الصحة في إطار الشراكة التي تجمع بين الجمعية المنظمة وهذه المؤسسات، مشيرا في حديث لـ”الصباح” إلى أن القافلة تميزت أيضا بتحديد لائحة من 195 شخصا ستوزع عليهم النظارات الطبية مجانا، إثر الفحوصات الطبية التي أجريت لهم، غالبيتهم من الأطفال وتلاميذ المدرسة الفرعية لاكتاوة. فيما أجريت عملية علاج الأسنان لفائدة عدد كبير من السكان، وتقديم بعض النصائح حول الوقاية من عدد من الأمراض الموسمية التي تصيب سكان المنطقة سيما مع اقتراب فصل الصيف.
وفي إطار البرنامج العام لوزارة الصحة ومؤسسة “كولكيت” للتوعية والتحسيس في صحة الفم والأسنان، استفاد تلاميذ المؤسسة الفرعية لانزالة اكتاوة، من نصائح حول وقاية الأسنان، مع توزيع فرشاة ومعجون الأسنان مجانا على المستفيدين، فيما أجريت لهم مجموعة من المسابقات التي تهم الوقاية وعلاج الأسنان.

أنشطة اجتماعية وثقافية توازي الصحة
إلى جانب الصحة التي كانت المحور الأساسي لهذه القافلة، تميزت هذه الأخيرة بمجموعة من الأنشطة الاجتماعية، من بينها تقديم مساعدات اجتماعية لعدد من النساء الأرامل والمطلقات، إلى جانب توزيع ملابس وهدايا على الأطفال وعدد من السكان من أسر معوزة. كما تميزت أيضا، بتنظيم عملية إعذار جماعي لفائدة 32 طفلا من أبناء المنطقة، وزعت على ذويهم مجموعة من المساعدات الاجتماعية.
وعلى المستوى الثقافي، وفي إطار الشراكة التي تجمع جمعية ملتقى بلادي للمواطنة مع وزارة الثقافة، أقيمت بالموازاة مع القافلة الطبية، عملية تجهيز مكتبة صفية بالمدرسة الفرعية للدوار، مع توزيع مجموعة من اللوازم المكتبية للرسم والفنون التشكيلية، إلى جانب بعض أدوات تزيين المؤسسة، كما أقيمت بعض الفقرات التربوية والترفيهية لفائدة تلاميذ المؤسسة وأطفال المنطقة.

ملتقى بلادي تواصل مسيرتها الاجتماعية

يشار إلى أن جمعية ملتقى بلادي للمواطنة، تأسست في 2 شتنبر 2008، ويوجد مقرها المركزي بدار الشباب العنق بالدار البيضاء أنفا، ولها عدد من الفروع بمختلف جهات المملكة، ويشرف على تسييرها طاقم مكون من عدد من الكفاءات الشابة، وسبق لها أن نظمت مجموعة من الأنشطة الاجتماعية، من بينها القوافل الطبية وعملية الإعذار وتوزيع الكتب والأدوات المدرسية كما فتحت بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مركز للتربية والتعليم الأولي في إطار شراكة مع نيابة وزارة التربية الوطنية بالدار البيضاء أنفا، وتعمل فروعها على تنزيل أهدافها بمختلف القرى والمدن التي تغطيها. وتعمل الجمعية منذ تأسيسها على إرساء مبادئ التضامن والتكافل في مختلف أنشطتها وبرامجها الاجتماعية، كما تساهم في تقريب مجموعة من الخدمات من المواطنين بتنسيق مع مجموعة من المؤسسات العمومية والشركات الخاصة.

إنجاز: إيمان رضيـف

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى