fbpx
الرياضة

المنتخب الحالي أفضل من منتخب 2004

الزاكي قال إنه واثق من نجاحه في مهمته وإن هناك سلبيات سيصححها

أبدى الزاكي بادو، الناخب الوطني، حماسا منقطع النظير لتحقيق نتائج إيجابية مع المنتخب الوطني في نهائيات كأس أمم إفريقيا 2015. وقال الزاكي في حوار أجراه معه “الصباح الرياضي”، إن المنتخب الحالي أفضل من السابق (في إشارة إلى المنتخب الذي دربه سنة 2004)، قبل أن يستدرك قائلا “حقا حققنا مكاسب جيدة، وعلينا أن نتجاوز بعض السلبيات”. ورفض الزاكي الحديث عن اللاعبين، ممن يضعهم في مقدمة اهتماماته، مكتفيا بالقول “إن الحديث عن اللائحة النهائية سابق لأوانه، بما أن اللاعبين تنتظرهم مباراتان على الأقل لإنهاء موسمهم الكروي، ولا ندري ماذا سيحدث”. وأكد الزاكي أنه يواصل تتبع المحترفين للوقوف على مؤهلاتهم، قبل الحسم في اختياراته. إلى ذلك، نفى الزاكي أن يكون سعيد شيبا رفض الالتحاق بطاقم المنتخب في الوهلة الأولى، مؤكدا أن كل ما قيل في هذا الموضوع لا أساس له من الصحة. ودعا الجميع إلى الانخراط في تهييء الظروف الملائمة للمنتخب، حتى يفوز باللقب الإفريقي، بما أنه رهان المغرب وليس تحدي الزاكي وطاقمه التقني فحسب. وتطرق الناخب الوطني إلى مواضيع أخرى تجدونها في الحوار التالي:


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى