fbpx
حوادث

الحبس لأربعة من نواب أراضي الجموع بفاس

المحكمة أدانت المتهمين بـ18 شهرا حبسا نافذا لكل واحد منهم وبرأت موظفة بقيادة أولاد الطيب


وزعت المحكمة الابتدائية بفاس، زوال الاثنين الماضي، ست سنوات سجنا بالتساوي على أربعة نواب لأراضي الجموع بمنطقة أولاد الطيب ضاحية المدينة، معتقلين بسجن عين قادوس على خلفية قضية ارتشاء إثر شكاية تقدم بها شرطي سابق عامل مهاجر ببلجيكا، ضدهم و»ع. ب» موظفة بقيادة المنطقة، توبعت في حالة سراح وبرئت من التهمة ذاتها، وما زالت مسطرة موازية تهم القائد أمام أنظار الوكيل العام باستئنافية فاس لاتخاذ المتعين قانونا في حقه اعتبارا لاستفادته من الامتياز القضائي.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى