fbpx
الرياضة

بورتري: غـريـب… طـمـوح لا يـتـوقـف

عندما كان أسامة غريب في شباب اتحاد طنجة، كانت أكبر أحلام زملائه أن يلعبوا في الفريق الأول ذات يوم، أما هو فكان طموحه أن يلعب للمنتخب الوطني ويحترف.
وتحققت أماني أسامة في مرحلة أولى، إذ سرعان ما نودي عليه إلى المنتخب الوطني للشباب ثم المنتخب الأولمبي، كما حاول في الوقت نفسه تجريب الاحتراف في الخارج، إذ التحق بفريق لوزان السويسري، قبل أن تتوقف المفاوضات بسبب قيمة العرض، حسب ما يقوله اللاعب.
وعاد الشاب المتفائل إلى اتحاد طنجة، لكن سرعان ما غادره إلى المغرب التطواني، الذي لعب فيه موسما واحدا، لم يكن موفقا، ليقضي الموسم الموالي مع فريقه الأصلي، ومنه انتقل إلى الفتح.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى