fbpx
حوادث

الفرقة الوطنية تعتقل اليد اليمنى لـ “الليموني”

إيقافه أحيط بسرية نظرا إلى علاقته ببعض عناصر الشرطة

تمكنت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، مساء الجمعة الماضي، من اعتقال أحد أباطرة الاتجار الدولي في المخدرات المسمى(ج،ز)، والملقب ب (فريفرا). في عملية جرت بتنسيق مع المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان، بشاطئ سانية الطريس الواقع بين المضيق والفنيدق.
وحسب إفادة مصادر متطابقة، فإن اعتقال المسمى (ج،ز)، المعروف ب (فريفرا)، والذي كان مبحوثا عنه بموجب عدة مذكرات صادرة على الصعيد الوطني منذ مدة ، جاء بعد توصل عناصر الشرطة بإخبارية مؤكدة، تفيد وجود المعني بالأمر رفقة بعض أصدقائه بالشاطئ المذكور، وبجانبهم دراجات مائية ذات المحركات القوية «جيت سكي».
 وذكرت المصادر ذاتها، أن العملية أحيطت بسرية تامة نظرا لأن المعني بالأمر الذي تمت الإطاحة به يستعين بعدد كبير من المخبرين من أجل مراقبة تحركات الأمن، كما أنه تمكن من نسج  علاقات مشبوهة ببعض عناصر الشرطة.
وأوضحت المصادر ذاتها، أن السرية التامة التي أحاطت بالعملية كانت الغاية منها هي عدم الكشف عن الخطة الأمنية التي تم نهجها بغاية الإيقاع بالمبحوث عنه، الذي يعتبر اليد اليمنى لأكبر موزع للمخدرات من منطقة شمال المغرب إلى جنوب إسبانيا، المسمى (س،ع) والملقب ب (الليموني). وأفادت المصادر ذاتها، أن عددا كبيرا من عناصر الشرطة توجهوا في حوالي الخامسة مساء إلى الشاطئ المذكور، إذ طوقوا منطقة سانية الطريس من جميع جوانبها، وبعد عملية المباغتة والمداهمة المفاجئة، ألقوا  القبض على المعني بالأمر في الآن  الذي كان يحاول فيه الهروب على متن «جيت سكي».
وحسب إفادة مصادر عليمة، فإن (فريفرا) البالغ من العمر حوالي 36 سنة،  يعتبر من أبرز المبحوث عنهم الذي كان يتردد على الفنيدق والنواحي في كل وقت وحين، رغم أنه مبحوث عنه وطنيا بموجب عدة مذكرات بحث صدرت في حقه بعد ورود اسمه عند المحققين في عدة قضايا تتعلق بتهريب مخدر الشيرا عبر الزوارق السريعة إلى السواحل الإسبانية لحساب أكبر إمبراطور المخدرات بالشمال (س،ع) المعروف ب(الليموني) ، إذ كان هذا الأخير تمكن من الفرار من ميناء «مارينا سمير»، على متن يخت صغير، بطريقة هوليودية ، في ظروف أثارت الكثير من التساؤلات، وذلك بعد أن تبين له أنه مراقب ومحاصر من قبل الأجهزة الأمنية التي طوقت الميناء للإطاحة به. وكان هذا الأخير تمكن من تحقيق ثروة هائلة من خلال تنظيم عدد من عمليات التهريب الدولي لسنين طويلة.

 يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق