fbpx
أسواق

تطمينات بسلامة الدواجن من أي وباء

نفى المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية وجود مرض معد في المغرب  بسبب إصابة الدواجن ببكتيريا السالمونيلا كنتاكي، مشددا على سلامة الدواجن الوطنية. وحسب بلاغ صادر عن المكتب، الذي أشار فيه إلى بلاغ آخر صادر في هذا الشأن في 2011، فإن الحالة الصحية لقطيع الدواجن الوطني مرضية وخالية من أي وباء، مؤكدا أنه يخضع لمراقبة صحية مستمرة من قبل المصالح البيطرية الوطنية والأطباء البياطرة المنتدبين بالقطاع الخاص.  وأضاف المكتب أن التحليلات  التي أجريت خلال هذه السنة من قبل المختبرات الجهوية للتحليلات والأبحاث التابعة للمكتب على عينات من الدواجن الحية، لم تكشف وجود هذا النوع من السالمونيلا في جميع أنحاء التراب الوطني. وكانت وسائل إعلام نشرت خبرا عن دراسة حول سرعة انتشار بكتيريا “السالمونيلا كنتاكي”، تم رصدها في عينات دم أخذت من أشخاص في المغرب ومصر وبلدان إفريقية أخرى.
وكان معهد باستور الفرنسي حذر من خطورة هذه البكتيريا التي تنتشر عن طريق الأغذية، خصوصا اللحوم،  وتتميز  بمقاومتها الشديدة للعلاجات بالأدوية.

ص.ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق