حوادث

المعهد العالي للقضاء الجديد سيدرب قضاة أجانب

الرميد: المعهد سينجز بمجمع تيكنوبوليس بسلا بدعم من قطر

قال مصطفى الرميد وزير العدل والحريات إن المعهد العالي الجديد للقضاء، سيدرب قضاة أجانب في المستقبل، مشيرا إلى أنه أصبح معلمة للتعاون مع مجموعة من الدول عن طريق تقديم دورات في التكوين الأساسي والتدريب المتخصص للقضاة والقانونيين بين المملكة المغربية وعدد من الدول العربية.
وأوضح الرميد الذي كان يتحدث مساء أول أمس (الثلاثاء) أثناء حفل توقيع مذكرة التفاهم بين المغرب وقطر لتنظيم المساعدة المالية التي ستقدمها الدوحة لمشروع تشييد المقر الجديد للمعهد العالي للقضاء، (أوضح) أن المعهد يحظى بتكوين مشرف يشهد به الجميع «ولم يبخل المعهد في عطائه لمجموعة من البلدان».
وأضاف وزير العدل والحريات أن الأفواج التي تخرجت من المعهد وصل إلى 40 فوجا بما فيه الفوج الجديد الذي التحق في الأسابيع الماضية  قصد التكوين، وهو ما أعطى للمغرب يضيف الرميد «أعلاما قضائية» يشهد بتجربتها الجميع.
وأشار الرميد إلى أن إحداث المعهد العالي للقضاء يأتي في إطار إصلاح القضاء الذي سيتقدم بمذكرته إلى جلالة الملك محمد السادس في الأسابيع المقبلة.
من جهته، أكد مسعود محمد العامري، رئيس محكمة التمييز بقطر، أن قضاة بلاده لم يجدوا أي صعوبة، حينما تقرر إرسال متدربين من بلاده للاستفادة من خبر المعهد العالي للقضاء بالمغرب، واعتبر أن هناك استمرارية في العلاقات القضائية بين الدوحة والرباط.
وأوضح المسؤول القضائي القطري أنه ينبغي تأطير العلاقات القضائية بين البلدين، والتي أرسى دعائمها جلالة الملك محمد السادس وحمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر.
وتناولت مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين إعلان وتنظيم المساعدة المالية التي ستقدمها قطر في إطار مشروع تشييد المقر الجديد للمعهد العالي للقضاء.
وأفاد بلاغ وزعته وزارة العدل والحريات على الصحافيين، بعد الانتهاء من توقيع مذكرة التفاهم، أن زيارة رئيس محكمة التمييز القطرية، تتضمن إجراء عدد من اللقاءات مع القائمين على السلطة القضائية بالمملكة المغربية لبحث آفاق التعاون والتنسيق المشترك في المجال القضائي والقانوني والاتفاق على برامج التعاون السنوية المشتركة في مجالات تدريب القضاة وأعوان القضاء وتبادل الزيارات وعقد الندوات المختلفة على مستوى قضاة محكمة التمييز بين البلدين.
وسيتم إنجاز مشروع بناء المقر الجديد للمعهد العالي للقضاء بمجمع «تيكنوبوليس» على مدخل سلا الجديدة، وذلك على مساحة إجمالية تقدر ب49980 مترا مربعا، بتكلفة إجمالية تصل إلى 236.017.2000درهم.
ويضم المشروع الجديد جناحا خاصا بالإدارة ويتكون من طابق أرضي وثلاثة طوابق عليا وقاعتين للمحاضرات، بالإضافة إلى جناح خاص بمساكن للإقامة ومرافق حيوية أخرى.

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق