fbpx
مجتمع

إكراهات تنخر القطاع السياحي بالحسيمة

المجلس الجهوي للسياحة يطلق خطة تسويقية وتأهيلية للقطاع

دق مهنيو القطاع السياحي بمدينة الحسيمة ناقوس الخطر، ووصفوا المرحلة التي دخلتها السياحة بالمنطقة ب”الموت السريري”، وقالوا إن مؤشرات الوضع السياحي بالمنطقة وكذا جهة تازة الحسيمة، توحي كلها بفشل المساعي والإستراتيجيات الهادفة بالأساس إلى تجاوز الأرقام التقليدية في عدد الوافدين والليالي السياحية.
وساهم في تراجع القطاع بالحسيمة، غياب خطوط مباشرة بين المدينة وبعض الأسواق السياحية التقليدية كإيطاليا وبلجيكا وإسبانيا وسويسرا، والدول الإسكندنافية، بعد استحواذ مطاري وجدة أنكاد والعروي بالناظور على جميع الخطوط الجوية، مع إلغاء خطوط أخرى، وافتقاد الحسيمة إلى طرق سيارة وسكة حديدية، ما يكرس تهميشها


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى