fbpx
اذاعة وتلفزيون

“الويب” ينقذ مهرجان سينما المؤلف

مدير التظاهرة قال إن الدورة الحالية استثنائية

وفى مهرجان الرباط الدولي لسينما المؤلف، بوعده، ونظم الدورة 25، رغم الظروف التي يمر منها المغرب، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، لكنه عاد إلى جمهوره افتراضيا، من خلال صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي و”يوتوب”. وافتتحت الجمعة الماضي، فعاليات المهرجان، في دورة استثنائية ستستمر إلى غاية 31 من أكتوبر الجاري، إذ تكلفت الفنانة بشرى اهريش بتقديم فقراته إلى جانب الممثل عثمان العلوي.
ومن جانبه، قال عبد الحق المنطرش، مدير المهرجان، إن الدورة 25 من التظاهرة الفنية، دورة استثنائية، مشيرا إلى أن حائجة كورونا أجهضت طموح منظمي المهرجان، وأجبرتهم على التأقلم مع الواقع “كان من الممكن أن ينتصر الفن على الفيروس، من خلال فتح المسارح والقاعات مع احترام التدابير والإجراءات الصحية، ما كان سيمكن من تنظيم افتتاح بحضور الجمهور على السجادة الحمراء، لكن للأسف ما زالت مغلقة”على حد تعبيره.
وأضاف المنطرش أن منظمي المهرجان، أصروا على الاستمرار من خلال دورة رقمية بامتياز، تضاهي الدورات الحضورية، بغنى برامجها وجودة أفلامها “أول ملتقى سينمائي مغربي يستأنف الحياة الفنية، ويعتمد نسخة رقمية، بحضور كندا ضيفة شرف الدورة”، على حد تعبيره.
وفي سياق متصل، فحسب جمعية مهرجان الرباط الدولي للثقافة والفنون، فإنه في ظل الظروف الصحية الحالية، وعملا بمتطلبات حالة الطوارئ والإجراءات الاحترازية التي أعلن عنها المغرب من أجل محاصرة وباء كورونا، أبت إدارة المهرجان إلا أن تبقي على هذه الدورة لتكون فعالياتها عن بعد، مع ما يتطلبه ذلك من رصد للإمكانيات التقنية والرقمية، لضمان تتبع الجمهور الوفي لمختلف أنشطة هذا الموعد بالزخم نفسه المعهود في الدورات العادية. وتكرم هذه الدورة أحد مؤسسي مهرجان الرباط الدولي لسينما المؤلف “روح سيدة المسرح وأول وزيرة فنانة في تاريخ المغرب المعاصر، المرحومة ثريا جبران”، سيما أن الراحلة تركت وراءها تجربة فنية كبيرة في مجال التشخيص تجاوزت حدود المسرح إلى تخوم السينما والتلفزيون.
وبالموازاة مع المسابقة الرسمية للأفلام، ستقام ورشة كتابة السيناريو التي يؤطرها المخرج الأمريكي، جيروم غاري، على مدى أسبوع كامل، موجهة للمهنيين والطلبة والشغوفين بكتابة السيناريو، والحاملين لمشاريع أفلام روائية طويلة.
وتماشيا مع الوضع الصحي الذي يشهده العالم جراء وباء كوفيد 19، برمج المهرجان ثلاث ندوات عن بعد تتناول “مستقبل الصناعة السينمائية في ضوء الوضعية الوبائية العالمية”، و”مستقبل الفرجة السينمائية بين قاعات العرض وسينما البيت”، و”حقوق المؤلف في الوسائط الجديدة، حالة المؤلفات السينمائية”.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى