fbpx
الرياضة

أحمد يحشد الأصوات لولاية ثانية

رئيس الاتحاد التونسي يصدم البوشماوي والحسم بالرباط في مارس

نال أحمد أحمد، رئيس الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف»، ثقة أغلب اتحادات القارة، لإعادة انتخابه لولاية ثانية، في مارس المقبل، خلال الانتخابات الرئاسية، التي ستنعقد بالمغرب.
وذكرت وسائل إعلام إفريقية مختلفة، حصول أحمد على دعم أغلبية مطلقة من الاتحادات، فيما رفضت عشرة فقط منحه الثقة، من بينها الجزائر وجنوب إفريقيا ونيجيريا.
وسبق لرئيس «كاف»، القول إنه لن يعلن عن ترشحه قبل الحصول على ثقة أغلبية الاتحادات، وهو الأمر الذي ناله، على أن يعلن قريبا عن ترشحه رسميا لولاية ثانية.
وتلقى طارق البوشماوي، عضو المكتب التنفيذي للكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم «كاف»، صدمة من قبل الاتحاد التونسي للعبة، بعدما عبر رئيسه وديع الجريء عن رفضه دعمه في السباق لرئاسة الجهاز القاري.
وتناقلت وسائل الإعلام التونسية رأي الاتحاد التونسي في إعلان ترشح البوشماوي لرئاسة «كاف»، إذ رفض دعمه واعتبر أنه لم يختر بعد موقفه من الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في المغرب في مارس المقبل.
واختارت بعض وسائل الإعلام التونسية، القول إن الاتحاد التونسي سيساند أحمد أحمد، الرئيس الحالي والذي لم يعلن ترشحه لولاية جديدة بعد.
وردا على موقف الاتحاد التونسي، عبر الترجي التونسي عن دعمه للبوشماوي، رئيسه السابق، وقال إنه قدم الشيء الكثير لكرة القدم التونسية، في محطات عديدة، آخرها فضيحة نهاية عصبة أبطال إفريقيا 2019، والتي لم تعرف نهايتها الطبيعية بملعب «رادس»، بين الوداد والترجي.
وتعرض البوشماوي لانتقادات شديدة من داخل «كاف»، بسبب الفضائح التي اجتاحت كرة القدم الإفريقية أخيرا، والتي دفعت الاتحاد الدولي «فيفا» لبسط سيطرته على الجهاز القاري ستة أشهر، بغية تصحيح الأخطاء.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى