fbpx
اذاعة وتلفزيون

الريحاني في سلسلة على “تيلي كيبيك”

تشارك في الموسم الثاني من “تيودور با دو أش” من إنتاج قناة كندية

أكدت الممثلة هدى الريحاني أنها بصدد تصوير دورها في سلسلة “تيودور با دو أش” من إنتاج قناة “تيلي كيبيك”، والتي تعود في الموسم الثاني منها.

وعبرت الممثلة هدى الريحاني، المقيمة بكندا رفقة عائلتها عن سعادتها بالمشاركة في الجزء الثاني من السلسلة، عبر نشر صور على حسابها الرسمي على “إنستغرام” من كواليس التحضير للعمل.
وبعد النجاح، الذي حققه الموسم الأول من السلسلة، تنضم هدى الريحاني إلى فريق العمل لتواصل تقمص شخصية “ماغدة” ضمن العمل من بطولة ثلة من الممثلين من بينهم فيليب أودري ودانييل دومار ولويس بومبارديي تحت إدارة المخرج جوليان إيرطو.

وتدور أحداث السلسلة، التي بث موسمها الأول في ست حلقات تتراوح مدة كل واحدة منها ما بين ست وثماني دقائق، في قالب فكاهي حول شاب يبلغ من العمر ثلاثين سنة ويعود إلى أقسام الدراسة، وذلك بتشجيع من والدته.

وحظي الموسم الأول من سلسلة “تيودور با دو أش” بإعجاب المشاهدين، وهو من تأليف نتالي دومار، كما تم اختياره للتباري في صنف السلسلات القصيرة خلال فعاليات مهرجان كان للسلسلات، الذي نظم من خامس إلى عاشر أبريل 2019.

وبدأت هدى الريحاني مسارها السينمائي سنة 1999 بمشاركتها في فيلم “فيها الملح والسكر أو مبغاتش تموت” للمخرج حكيم نوري، كما أنها بالموازاة مع التمثيل، تولت مهام مديرة المركز الثقافي لمدينة الزمامرة. وبعد سنوات سافرت هدى الريحاني إلى مونتريال، وتلقت دورات في جامعة إتش إي سي مونتريال للحصول على شهادة في الإدارة، واستمرت مشاركاتها في مجال المسرح والتمثيل.
وشاركت هدى الريحاني في عدة أعمال سينمائية وتلفزيونية، من بينها الشريط التلفزيوني “البرتقالة المرة” من بطولة يوسف الجندي.

جدير بالذكر أن هدى الريحاني حظيت بعدة تكريمات، من بينها تكريم ضمن النسخة الثانية عشرة من المهرجان الدولي لسينما المرأة بسلا.
وتميزت الفقرة المخصصة للتكريم خلال حفل اختتام فعاليات النسخة الثانية من المهرجان، بتأثر الممثلة هدى الريحاني وبكائها أثناء كلمتها لتقديم عبارات الشكر إلى القائمين على التظاهرة، وأيضا إلى كل من ساهم في إنجاح تجربتها في مجال السينما.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى