fbpx
الرياضة

حرمو يحقق في هروب الدغمي

استشاط غضبا لدى علمه بالواقعة والجمهور طالبه بتعيين مكتب جديد

علمت «الصباح» أن محمد حرمو، رئيس الجيش الملكي، أعطى تعليماته، بفتح تحقيق حول ظروف هروب اللاعب محمد الدغمي صوب الإمارات، حيث تعاقد مع دبا الحصن.
ويشمل التحقيق مسؤولين وإداريين وموظفين بالمركز الرياضي العسكري، حيث كان الدغمي يقيم رفقة باقي زملائه وأعضاء الفريق، للتحضير لما تبقى من مباريات الموسم الكروي الجاري، قبل أن يختفي عن الأنظار، دون أن يثير انتباه أحد.
وكشفت مصادر مطلعة أن الجنرال حرمو استشاط غضبا لدى علمه باختفاء الدغمي من مركز عسكري يفترض أن يحاط بمراقبة صارمة وتفتيش قبل مغادرته، الأمر الذي جعل مكونات النادي تعيش حالة استنفار قصوى، منذ الأسبوع الماضي.
وشرعت إدارة الجيش الملكي في إجراءات وقف انتقال الدغمي إلى الإمارات من خلال مراسلة الجامعة، مع إدلائها بنسخة العقد، الذي يمتد لأربع سنوات، حتى يتسنى لها استرجاع لاعبها، البالغ من العمر 20 سنة.
ودخل الجمهور على خط هذه الأزمة من خلال مطالبة الرئيس حرمو، بفتح تحقيق شامل، ومحاسبة المسؤولين المتورطين.
واستنكرت جمعية جمهور العاصمة، المساندة للجيش الملكي، التراجع المريب للفريق، وغيابه عن منصة التتويج منذ 12 سنة، جراء غياب إستراتيجية واضحة لدى المسؤولين الحاليين.
وشددت الجمعية، في مراسلة موجهة إلى حرمو، وحصلت «الصباح» على نسخة منها، أن هذا الغياب راجع أساسا إلى ضعف مردودية أكبر مركز إفريقيا، والإهمال والتفريط في أبناء المدرسة، محملة المكتب الحالي مسؤولية هذا التراجع غير المنتظر. ودعت الجمعية حرمو إلى تعيين مكتب جديد يوازي طموحات وتطلعات النادي وقادر على إعادته إلى سكة الانتصارات والمنافسة على الألقاب، إضافة إلى إحداث منصب مدير رياضي يعد حلقة وصل بين الإداريين والتقنيين ويسهر على تنزيل المشروع الرياضي للفريق، كما يقوم بتقييم أداء المدربين.
ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق