fbpx
الأولى

ابتزاز قس مثلي يورط مغربيين بإيطاليا

أحدهما صور فيديو يوثق علاقته الجنسية مع شقيقه وطالباه بـ 40 مليونا

أسقط كمين لمصالح الأمن الإيطالية، أخيرا، شقيقين مغربيين هددا قسا بنشر فيديو يوثق ممارسته الجنس مع أحدهما، في حال عدم حصولهما على 40 مليونا.
وفضل قس أبرشية في قرية صغيرة، حسب وسائل إعلام إيطالية، التضحية بمساره الكهنوتي، على الخضوع لابتزاز الشقيقين المغربيين، وعمد إلى الاتصال بالشرطة، التي نصبت كمينا لهما، أدى إلى إيقافهما متلبسين بتسلم المبلغ المالي المتفق عليه، مشيرة، في الوقت نفسه، إلى أن الكاهن مارس الجنس مع أحد الشقيقين (20 سنة) في منزله، في حين تكلف الثاني بتصوير الفيديو خلسة.
وروت المصادر نفسها تفاصيل القضية، إذ مباشرة بعد ممارسة أحد الشقيقين الجنس مع القس، عاد إلى منزله، واتفق مع أخيه على ابتزازه ومطالبته بـ 40 مليونا، وتهديده بتعميم الفيديو على قنوات تلفزيونية، في حال رفضه، حينها حاول القس جمع المال، لكنه عجز عن توفيره كاملا، موضحة أنه تعرض لضغط كبير، حتى أنه اقترح عليهما تخفيض المبلغ إلى أربعة آلاف أورو، إلا أنهما رفضا وأخبراه أنهما بصدد إرسال الفيديو إلى قناة تلفزيونية.
واقترحت الشرطة الإيطالية على الكاهن تحديد موعد مع الشقيقين لتسليمهما المال في منطقة نائية، بعيدا عن أعين المتطفلين، وهو ما تم بالفعل، قبل أن يتم إلقاء القبض عليهما متلبسين.
بالمقابل، اعترف القس بممارسته الجنس، في لحظة ضعف منه، مضحيا بمساره في الأبرشية، ومعترفا بأنه مثلي.
وكان أحد الشقيقين يساعد القس في الكنيسة، كما يستعين ببعض خدماته في أعمال منزلية بمقابل مالي، لتتطور علاقتهما إلى ممارسة الجنس، وهو ما وثقه أحد الأخوين بمقطع فيديو، دون علم القس.
وليست المرة الأولى التي يعتقل فيها مغاربة بتهم الابتزاز في إيطاليا، إذ سبق إيقاف 23 شخصا، حسب تقارير أمنية، على خلفية اتهامهم بابتزاز إيطاليين، بفيديوهات جنسية.

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى