fbpx
خاص

جامعة علوم الصحة … ريادة التكوين

تواصل جامعة محمد السادس لعلوم الصحة بالبيضاء إشعاعها، وريادتها في مجال التكوين في ميدان الطب والمهن الصحية، بعد سنوات من التجربة.
ودشن الملك محمد السادس قبل سنوات، الجامعة التي تجاور مستشفى الشيخ خليفة بالبيضاء بالحي الحسني، وتشمل ست مؤسسات تكوينية في ميدان الطب والمهن المرتبطة به. وتضم كلية الطب، وكلية طب الأسنان، وكلية علوم التمريض والتقنيات الطبية، بالإضافة إلى مدرسة دولية للصحة العمومية، ومدرسة عليا للهندسة البيو-طبية، وكلية للصيدلة.
وحصلت جامعة محمد السادس للصحة العمومية، على اعتراف الدولة من قبل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، ويعد هذا الاعتراف الذي تشرف عليه لجنة التنسيق الوطنية للتعليم العالي، إشهادا بمعادلة الشهادات الوطنية التي تمنح من مؤسسات التعليم العمومي، كما ينص على ذلك القانون رقم 01.00، المتعلق بتنظيم التعليم العالي الصادر سنة 2000.
ولا تعتمد جامعة علوم الصحة نظام التعليم الخصوصي الصرف، بل تقدم منحا للطلبة على أساس الاستحقاق الأكاديمي، والوضعية الاجتماعية للطلبة، وتصل نسبة المستفيدين من المنح ما بين 25 و 30 بالمائة من مجموع طلبة الجامعة، ويتم انتقاؤهم من قبل لجنة تضم في عضويتها ممثلين عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر.
كما تضم الكلية مجموعة من البنيات والمرافق الأخرى، منها مختبر وطني مرجعي، ومركز للمحاكاة (التجارب على الحيوانات)، بالإضافة إلى مركز للبحث وقاعة للعروض، وإقامات جامعية بطاقة استيعابية تصل إلى 1275 سريرا، صممت وفق هندسة عصرية، تتماشى مع معايير الاستدامة واقتصاد الطاقة، من أجل توفير جميع وسائل الراحة الضرورية للطلبة.

عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق