fbpx
الصباح الثـــــــقافـي

الرباط تحتضن تظاهرة “المسرح الآخر جزيرة الكنز”

“سفراء” مشروع فني يقدمه ذوو الاحتياجات الخاصة تحت إشراف فنانين أجانب ومغاربة

تحتضن مدينة الرباط إلى غاية رابع عشر ماي المقبل فعاليات تظاهرة “المسرح الآخر، جزيرة الكنز”، والتي يشارك فيها أزيد من ثلاثين شابا من ذوي الاحتياجات الخاصة لإنجاز العرض الفني الذي يطلق عليه اسم “سفراء”.
وسينجز المشروع الفني تحت إشراف نخبة من الفنانين الأجانب القادمين من فرنسا وإسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية وكذلك فنانين مغاربة، وذلك على مدار أسبوعين لتقديمه في الموعد المحدد له والمتمثل في ثالث عشر ماي الجاري بمسرح محمد الخامس بالرباط.
وانطلق العمل ببرنامج “المسرح الآخر، جزيرة الكنز” منذ خمسة عشر عاما ويرمي إلى خلق فضاءات للإبداع والتبادل ودخول عالم الأشخاص الذين يملكون طاقات استثنائية.
ويندرج برنامج “المسرح الآخر، جزيرة الكنز” ضمن برنامج المعتمد والذي تشرف على تنظيمه مؤسسة المعهد الدولي للمسرح المتوسطي بتعاون مع جمعية المستقبل لتربية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة ومسرح محمد الخامس، كما يلقى البرنامج ذاته دعم الوكالة الإسبانية للتعاون الدولي والتنمية ووزارة الشباب والرياضة ووزارة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن.
وتشارك في برنامج “المسرح الآخر، جزيرة الآخر” عدد من الجمعيات وهي جمعية الحمامة البيضاء بتطوان ودار المعاقين ببركان والتضامن للمعاقين بدمنات والتواصل بعين حرودة والتحدي بكلميم وبسمة بالرباط وجمعية بسمة من فاس وجمعية آفاق من مكناس وجمعية الصداقة بشفشاون وجمعية حنان من تطوان.
ومن بين أهداف البرنامج الأخرى التعبير الجسدي والحركي واكتشاف الذات والإبداع وإثبات الشخصية وكلها عناصر يعمل المسرح على تطويرها، كما أنها تشكل محور الورشات المقترحة.
ومن جهة أخرى، يقول منظمو التظاهرة إن برنامج “المسرح الآخر، جزيرة الكنز” يسعى إلى “الاعتراف دون تفريق بالاختلافات بين المجموعات الاجتماعية وإيلاء عناية للمجموعات التي تعيش وضعية صعبة وهشة”.
وتعتبر الجودة الفنية والتربوية للورشات المنجزة شرطا رئيسيا الأمر الذي عمل معه منظمو التظاهرة على إشراك مؤطرين داخل مراكز الاستقبال وممثلين للعمل بشكل يومي مع الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، إلى جانب أنه فضاء لإثبات الذات بالنسبة إلى من يعانون صعوبات طبيعية اجتماعية.
ويذكر أن الفريق الفني المشرف على المشروع الفني “سفراء” يتولى إدارته الفنية كارليك للرقص والمسرح وإيلينا لوكاس أثيرو وجون ماري رازي، فيما سينجز الموسيقى أولاني شيرين وإيريني مارتينيث ماتيوس ونسيم حداد.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق