دوليات

السبسي: تونس بعد الثورة تسير على الطريق الصحيح

رئيس الوزراء التونسي قال إن حديث أمريكا عن تونس يعني أننا على الطريق الصحيح

قال رئيس الوزراء التونسي الباجي قائد السبسي إن تونس يجب ألا تحيد عن «الطريق الصحيح» ويمكنها أن تكون قدوة لدول عربية أخرى استلهمت انتفاضتها الشعبية التي أنهت نظاما لحكم الفرد استمر طويلا. وأضاف أن التونسين فخورون بشكل خاص بانتفاضتهم التي أطلق عليها اسم «ثورة الياسمين» والتي ألهمت انتفاضات مماثلة في مصر ودول عربية أخرى.
يشار إلى أنه في الرابع عشر من يناير أطاحت احتجاجات حاشدة بالرئيس زين العابدين بن علي بعد أن حكم تونس 23 عاما.
وقال السبسي في مقابلة مع صحفيين من القنوات التلفزيونية التونسية الرئيسية أول أمس (الأربعاء) «ما يمكن أن تقدمه تونس للثورات العربية هو إنجاح ثورتنا ومنح الشبان دور كبير».
وأضاف قائلا «عندما يتحدث الرئيس الأمريكي باراك اوباما عن تونس ويصفق أعضاء الكونجرس بقوة فهذا يعني أننا على الطريق الصحيح، وأنه لا يجب أن نحيد عن هذا الطريق». مضيفا أنه لن يسمح لأحد بإفشال الثورة التاريخية.
وكشف السبسي عن مجلس وزراء جديد أعضاؤه من الخبراء وليسوا سياسيين ولم يسبق لأحد منهم أن عمل في حكومات في عهد الرئيس السابق.
وأضاف السبسي أن فرحات الراجحي الذي أقيل من منصب وزير الداخلية يوم الاثنين سيضطلع بدور كبير في الأيام المقبلة.
وقال السبسي إن التعيينات أمر من صلاحياته وأنه لا يقتسم صلاحياته مع أي كان.
إلى ذلك، تسعى السلطات المؤقتة جاهدة لإعادة الاستقرار إلى البلاد، معلنة عن خطة للانتقال إلي الديمقراطية.
وعينت السلطات المؤقتة في تونس حكومة جديدة في السابع من مارس، وحلت جهاز أمن الدولة الذي اشتهر بسمعة سيئة بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان في عهد بن علي. ومع سعيها لتأكيد سلطتها واكتساب الشرعية في أعين المحتجين الذين أطاحوا بالرئيس السابق تشن السلطات الانتقالية حملة على أطلال حكمه.وذكرت وكالة تونس إفريقيا للأنباء يوم الاثنين الماضي أن الحبيب الصيد حل محل الراجحي في منصبه الوزاري. وقالت دون أن تذكر تفاصيل إن الرئيس المؤقت فؤاد المبزع أجرى هذا التعيين باقتراح من السبسي.

(وكالات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق