fbpx
الرياضة

الريال يعمق جراح برشلونة

كومان علق الهزيمة على شماعة «الفار» وزيدان يتصالح مع جمهوره

أزم ريال مدريد وضعية مضيفه برشلونة، أول أمس (السبت)، حين أسقطه بثلاثة أهداف لواحد، بملعبه «كامب نو»، في أول كلاسيكو لمدربه الهولندي رونالد كومان، في المباراة التي جمعتهما لحساب الجولة السابعة.
وتعتبر هذه الهزيمة الثانية للفريق الكاتالوني، تواليا، رمت به للرتبة 12 بسبع نقاط، فيما تصدر الريال ترتيب الليغا مؤقتا، برصيد 13 نقطة.
وعادل الفريق الملكي بهذا الفوز، عدد انتصارات برشلونة في الكلاسيكو ب 73 فوزا، وهو الرابع له هذا الموسم، مقابل تعادل وخسارة.
واختلفت آراء الصحف الإسبانية حول نتيجة المباراة، إذ قالت «موندو ديبورتيفو» إن تقنية الفيديو «الفار» كانت سببا في خسارة برشلونة، وأكدت أن الحكم ساعد الفريق المدريدي في مهمته.
وأشارت الصحيفة المقربة من برشلونة، إلى أن ظروف المباراة لم تكن مثالية، بسبب تحيز الحكم، لكنها شددت على سوء مستوى الفريق الكاتالوني، وطالبت بتحرك سريع لكومان، إذا ما أراد الحفاظ على ثقة جماهير برشلونة.
بالمقابل، نوهت «ماركا» بلاعبي المدرب زين الدين زيدان، وقالت إنهم أثبتوا أن الهزيمة الأخيرة أمام قاديس كانت «حادثة»، وإنهم قادرون على الحفاظ على لقب البطولة.
وأوضحت الصحيفة أن فوز الريال في «كامب نو»، رسالة قوية بأن الفريق مستعد للدفاع عن لقبه، متجاهلة الغضب البرشلوني على حكم المباراة وتقنية الفيديو.
بالمقابل، ركزت باقي الصحف على انهيار برشلونة الثاني على التوالي، إذ أوضحت أن الفريق لم يتعاف بعد من نكسات السنوات الأخيرة، رغم كل التغييرات التي قام بها كومان، مشيرة إلى أن الهزيمة في الكلاسيكو ستكون لها تداعيات جديدة قاسية على إدارة النادي، التي تواجه خطر الإقالة.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى