fbpx
الرياضة

هجرة جماعية بالاتحاد القاسمي

كشفت مصادر مطلعة أن جل لاعبي اتحاد سيدي قاسم لكرة القدم لجؤوا إلى غرفة النزاعات، للمطالبة بصرف مستحقاتهم المالية العالقة في ذمة الفريق.
وانتهت عقود جل اللاعبين، باستثناء حمزة الموشوم، فيما فك الحارس المهدي أكداي ارتباطه بالنادي بالتراضي، وانتقل نوفل زنان إلى نهضة الزمامرة، و شعيب خضير إلى الوداد الفاسي.
ويلف الغموض مستقبل الفريق القاسمي، بعد رحيل الطاقم التقني بأكمله، ونهاية عقود جميع اللاعبين، دون فتح باب المفاوضات مع أي منهم.
وعاش الفريق القاسمي خلال الموسم الماضي، إكراهات مالية كبيرة، عصفت به إلى القسم الوطني هواة، ولم يتوصل للموسم الثاني على التوالي بمنحة المجلس البلدي، بسبب عدم تقديم إدارة الفريق القاسمي مبررات صرف المنحة السابقة، إضافة إلى عدم صرف منحة الجهة، بسبب تفشي وباء كورونا، وإغلاق ملعب العقيد العلام للموسم الثالث على التوالي.
وينتظر الفريق تحديد تاريخ عقد الجمع العام، بعد نهاية صلاحية المكتب المسير الحالي الذي يترأسه محمد برحيمو.
خالد المعمري (سيدي قاسم)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى