fbpx
أخبار 24/24

فضيحة مستشفى ابن سليمان تصل الوزارة

 

 

وضعت عريضة بآلاف التوقيعات في مقر وزارة الصحة، احتجاجا على افتقاد المستشفى الإقليمي بابن سليمان طبيب تخدير منذ سنوات، ما حرم المرضى والنساء الحوامل من إجراء العمليات الجراحية.

وحسب نشطاء حقوقيون فإن المستشفى يستقبل مرضى من جماعات قروية نائية، لكن عجزه عن إجراء العمليات الجراحية يفرض إحالتهم على مستشفى ابن سينا بالرباط، ما تسبب في مضاعفات ووفيات، فيما أطلق عليه السكان اسم مستشفى “سير للرباط”.

وقال عبد الكبير روقة، الناشط الحقوقي الذي قاد عملية جمع التوقيعات،”نعيش وضعا مأساويا، قمنا بعدة مبادرات للفت الانتباه إلى عدم إمكانية إجراء العمليات الجراحية بالمستشفى، رغم الملايير التي تم صرفها عليه من المال العام، وبعثنا عدة رسائل إلى مجموعة من الجهات، لكن دون جدوى”.

ويستقبل المستشفى مرضى من جماعات قروية نائية مثل سيدي بطاش وبئر النصر وأحلاف وشراط وعين تيزغة ومليلة والطوالع والزيايدة وبوزنيقة، لكت تتم إحالة أغلب الحالات على مستشفيات الرباط.

 

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى