fbpx
مجتمع

فضاء تعليمي لأطفال “كورونا”

أنشأت جمعية «ملتقى بلادي للمواطنة»، فضاء تعليميا لفائدة الأطفال والشباب المصابين بفيروس «كورونا» من بين نزلاء المستشفى الميداني بالمعرض الدولي للدار البيضاء، يمكنهم من متابعة دراستهم عن بعد خلال فترة تلقيهم العلاج.
ويضم هذا الفضاء التعليمي المعلوماتي، الذي يتسع لفائدة 40 تلميذا وطالبا، رواقا للوحات الإلكترونية مرتبطة بالأنترنت، وشاشات تلفزيونية تعرض القنوات الوطنية “الرابعة” و”تامازيغت» و»العيون» التي تبث دروسا مصورة تحت إشراف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، حسب ما أكد ياسين الريخ، رئيس المكتب المركزي للجمعية، في اتصال مع “الصباح”، مضيفا أن هذا الفضاء، يندرج في سياق البرامج الاجتماعية التي تقوم بها الجمعية للحد من تفشي جائحة «كورونا» ببلادنا على غرار دول العالم، سيما في إطار دعم المجهودات الموازية للخدمات الطبية.
واعتبر الريخ، في الاتصال نفسه، أن الهدف من هذا البرنامج التعليمي والاجتماعي، هو الدعم والمواكبة التربوية للأطفال والشباب لمتابعة دراستهم خلال فترة تلقيهم العلاج، بالاعتماد على الوسائل المعلوماتية الحديثة، مشيدا بانخراط كافة الأطقم الطبية وشبه الطبية والمساعدة في هذا البرنامج.
من جهته قال حسن المناني، منسق البرامج الاجتماعية بالجمعية، في اتصال مع “الصباح”، إنه منذ بداية تفشي جائحة “كورونا»، عملت جمعية “ملتقى بلادي»، على تنظيم سلسلة من الأنشطة التربوية والاجتماعية لفائدة نزلاء المستشفى الميداني بالمعرض الدولي للدار البيضاء، خلال مجموعة من المناسبات، بهدف التخفيف عنهم ومن أجل مواكبتهم نفسيا.
نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى