fbpx
الرياضة

الناصري يمهد لثورة بالوداد

يفاوض فتوحي وكنادو وجزئيات تفصل توقيع الكعبي وغاموندي يقدم طاقمه
علمت «الصباح» أن سعيد الناصري، رئيس الوداد، يستعد للقيام بثورة بالفريق، بعد تعيين الأرجنتيني ميخيل غاموندي، مدربا له.
وربط مسؤولو الفريق اتصالاتهم بإدريس فتوحي، المحترف بالحزم السعودي.
ويعد فتوحي، ابن الوداد والبالغ من العمر 30 عاما، خريج برنامج «القدم الذهبي»، ومنه انتقل إلى لوهافر وإستر الفرنسيين، قبل أن يخوض تجربة احترافية ناجحة بالخليج.
وعبر الوداد عن رغبته القوية في التعاقد مع الإيفواري جوزيف كنادو، هداف الجيش الملكي، إذ كشفت مصادر مطلعة أن إدارة الفريق قدمت عرضا ماليا يتجاوز 150 مليون سنتيم، بيد أن الجيش الملكي رفض تسريحه، إلى أي فريق يمارس في البطولة، مفضلا الاحتفاظ به لموسم آخر، إلى حين إقناعه بتمديد العقد.
وباتت جزئيات تفصل توقيع الدولي أيوب الكعبي للوداد، مقابل 800 مليون لثلاث سنوات، إلى جانب امتيازات أخرى، من قبيل منحة التتويج بلقب البطولة وعصبة الأبطال وكأس العرش.
واستنادا إلى المصدر ذاته، فإن توقيع الكعبي سيتم الأسبوع الجاري.
وكشف غاموندي عن طاقمه المساعد، إذ عين سعد كومان وطارق شهاب، مساعدين، والملغاشي جيمي معدا بدنيا، بالمقابل استغنى عن موسى نداو، والمرجح تعيينه مدربا لفئة الأمل.
وعقد الطاقم التقني، صباح أول أمس (السبت)، اجتماعا مع اللاعبين، لإطلاعهم على إستراتيجية العمل، قبل خوض حصة تدريبية، تميزت بحضور جميع اللاعبين، بمن فيهم المتعافون من فيروس «كورونا».
عيسى الكامحي ونور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى