fbpx
أخبار 24/24

“لامور” يزيد معاناة إسماعيل

أنهكت الديون، كاهل المخرج المغربي محمد إسماعيل، وأزمت وضعه الصحي، إذ مازال يتلقى العلاج في أحد المستشفيات بعد اصابته بجلطة دماغية.
وقالت زوجة إسماعيل إنه اضطر إلى اقتراض مبالغ مالية كبيرة للمساهمة في انتاج آخر أعماله الفنية ويتعلق الأمر بفيلم يحمل عنوان “لامور”، من بطولة الممثلة الفرح الفاسي، والتي خاضت لأول مرة، من خلال الفيلم ذاته، تجربة الإنتاج.
وأوضحت زوجة إسماعيل، أن الفيلم، ورغم أنه كان في المستوى، بشهادة الكثيرين، لم  يتوج بإحدى جوائز مهرجان الفيلم الوطني بطنجة في الدورة السابقة، ما شكل صدمة بالنسبة إلى فريق العمل، قبل أن تضيف أن الفيلم لم يتوصل، أيضا، بباقي دفعات الدعم الذي يخصصه المركز السينمائي المغربي.
وكشفت المتحدثة ذاتها أن المشاكل  المالية،  من أسباب تدهور الحالة الصحية للمخرج المغربي، قبل أن تضيف أنه يعيش ضغطا نفسيا كبيرا بسبب تراكم الديون عليه، إذ أن الفيلم  “لامورا” كلفه حوالي 600 مليون سنتيم، إلا أن ضعف الدعم الذي قدمه له المركز السينمائي المغربي، وتأخر استلامه له، دفع العديد من المتعاونين معه لمطالبته بأموالهم وتهديده بتقديم شيكاتهم ما شكل ضغطا نفسيا عليه.
 
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى