fbpx
ربورتاج

جمعية الأمل للمعاقين بالبيضاء وزعت 65 أضحية

قال تقرير لجمعية الأمل المغربية للمعاقين إنها وزعت 65 أضحية العيد على ذوي الاحتياجات الخاصة بمقر الجمعية بعين السبع بحضور المحسنين والسلطات المحلية.

وأوضحت الجمعية إن مبادرتها الاجتماعية، التي تهم ذوي الاحتياجات الخاصة الفقراء، تندرج في إطار برنامجها السنوي، لتقديم المساعدة الاجتماعية والصحية لذوي الاحتياجات الخاصة، رغم الظروف الاستثنائية التي يعرفها المغرب بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وأثنت عدة فعاليات على مبادرة الجمعية، التي حرصت على استمرار مبادراتها، رغم الجائحة، بل إنها حرصت على مساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة، منذ إعلان الحجر الصحي، قصد تفادي إصابتهم، ومن هذه الإجراءات فهو يتكلف بكل احتياجات الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، حتى أن سيارات النقل المدرسي التي كانت تقل الأطفال من منازلهم في الساعة الثامنة صباحا من كل يوم إلى المركز، أصبحت توزع على الأسر “قفة” بها المواد الغذائية، خاصة أن أغلب هؤلاء ينتمون إلى أسر معوزة، وآباؤهم وجدوا أنفسهم في عطالة، بعد فرض الحجر الصحي.

ووزعت الجمعية، أيضا، بمناسبة شهر رمضان المبارك عملية “قفة الرحمان” والتي توزع فيها موادا غذائية على عائلات المعاقين المحتاجين، ويستفيد منها حوالي 500 معاق ، علما أن هذه العملية تتكرر كل يوم خميس طيلة هذا الشهر ليصل عدد المستفيدين في الأخير إلى 2500 معاق بغلاف مالي ناهز 30 مليون سنتيم.

وحسب يوسف رخيص، رئيس الجمعية، فإن الجمعية تسعى من خلال هذه المبادرات إلى تحقيق بعض أهدافها، خصوصا أنها جمعية ذات طابع اجتماعي وحقوقي، وتضم المئات من المعاقين منخرطين في صفوفها، إضافة إلى اهتمامها بالرعاية والإدماج والدعم المتنوع لكل الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة باختلاف سنهم ونوعية إعاقتهم إلى جانب تنمية قدراتهم ومساندة ودعم آباء وأولياء أمورهم، والقيام بعملية التوعية والتحسيس بمشاكل المعاقين وسبل الوقاية من الإعاقة والنهوض بأوضاع المعاقين والدفاع عن حقوقهم.

وتزاول الجمعية بعض الأنشطة، مثل تنظيم ندوات وأيام دراسية وموائد مستديرة ومناظرات وطنية للتعريف بالإعاقة ووضعية المعاق، وتقديم مساعدات طبية (توزيع المعدات الطبية والكراسي المتحركة) والمساعدات العينية وكذا حملات وأيام تضامنية لدعم العاق ماليا ومعنويا، والبحث عن فرص الشغل والإدماج السوسيو-مهني، بالإضافة إلى خلق مرافق وبنيات تحتية تستوعب الأنشطة المدمجة (مراكز الإدماج والترويض) ثم خلق ورشات حرفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق