fbpx
حوادث

الرصاص لإيقاف سارقي “الطوارئ الصحية”

ثلاثة لصوص عرضوا رجلا وامرأة للسرقة وهددوا عناصر الأمن

اضطر موظف شرطة بمنطقة الحي الحسني بالبيضاء، أول أمس (الاثنين)،لإشهار سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة تحذيرية من أجل إيقاف شخص يشتبه في ارتباطه بشبكة إجرامية تنشط في مجال السرقة بالعنف.
وأفادت مصادر مطلعة أن مصالح الأمن توصلت، أخيرا، بشكاية حول تعرض شخصين (رجل وامرأة) للسرقة تحت التهديد بالعنف، خلال تنقلهما الاستثنائي والمأذون به في فترة الطوارئ الصحية، إذ تم تجريدهما من هاتف ذكي كان في جيب أحدهما وحقيبة شخصية تحملها الأخرى، ما استدعى تدخل الفرق الأمنية للقيام بعمليات مسح ميداني واسعة، وبحوث دقيقة أسفرت عن لإيقاف أحد المشتبه فيهم، وفرار اثنين آخرين، بعد أن تم تشخيص هوياتهما.
وأضافت المصادر أن المشتبه فيه، الذي تبين أنه يشكل موضوع مذكرتين للبحث على الصعيد الوطني، من قبل مصالح الشرطة ببرشيد، في قضايا تتعلق بالسرقة، قابل التدخل الأمني الذي قامت به دوريات الشرطة بمقاومة عنيفة، اضطرت أحد الأمنيين الذي يعمل بدائرة ليساسفة إلى استخدام سلاحه الوظيفي لتحييد الخطر، مطلقا رصاصة تحذيرية في الهواء، بعدما تعمد المبحوث عنه تهديدهم بواسطة السلاح الأبيض، في الوقت الذي لاذ فيه المشتبه فيهما الآخران بالفرار إلى وجهة غير معلومة.
وأشارت المصادر ذاتها إلى أنه تم الاحتفاظ بالموقوف تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي، الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.
يسرى عويفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق