وطنية

370 مليارا كلفة الهدر الجامعي

دق سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، ناقوس الخطر، وهو يصرخ في البرلمان، مدافعا عن الإصلاح الذي باشره، قائلا ” أعباد الله إن الكلفة المالية للهدر الجامعي في المغرب تقدر بحوالي ثلاثة ملايير و700 مليون درهم، أي 370 مليار سنتيم، تدخل فيها كل المصاريف المرتبطة بالدراسة الجامعية”.
وأكد الوزير أن النظام الجامعي الجديد “الباكلوريوس” يهدف إلى التقليص من ظاهرة انقطاع الطلبة عن التعليم العالي، بمواكبتهم بالتوجيه في الشعب التي اختاروها، مع الانفتاح اللغوي الذي يعد عائقا أساسيا يدفعهم إلى المغادرة قبل الحصول على شهادة جامعية، أو تغيير الشعبة من العلمي إلى القانون.
وأكد أن 60 في المائة من التلاميذ الحاصلين على شهادة الباكلوريا شعبة العلوم والتقنيات، لا يواصلون جلهم الدراسة الجامعية في الشعب نفسها.
وعلى مستوى مردودية سلك الإجازة الحالي، أقر الوزير بضعف بنيته، إذ ينقطع 16.5 في المائة من الطلبة في الأسدس الأول من السنة الأولى من الجامعة، ويغادرها 47.2 في المائة دون الحصول على أي شهادة سواء قضوا ثلاث سنوات أو خمسا ، دون أن يحدد عددهم.
في حين أن 13.3 في المائة فقط من مجموع الطلبة الجدد المسجلين بمؤسسات الولوج المفتوح، يحصلون على دبلوم الإجازة في مدة ثلاث سنوات.
أحمد الأرقام

تعليق واحد

  1. شكرا الصباح ، شكرا لكل هيئة و لكل مسؤا ولكل مواطن له غيرة على وجوده وكرامته وعزة نفسه التي ينبغي أن يقدسها ويحمي هويتها ووجودها من الذوبان و الإندثار في عالم أصبح أشد شراسة ووحشية .
    كل التقدير و المحبة والوقار لجلالة الملك محمد السادس حفظه الله .
    إن مسألة الأرقام المالية لم يكن لها دور ولا تأثير في إصلاح التعليم مع غياب إرادة حقيقية صادقة عمقها الوعي بالذات وحفظ الأصول والهوية . إذا كانت سياستنا مقتنعة بتعليم ينتج أطر وعمال خدماتيين فإن ذلك أيسر من ربع المزانية و أقل مساحة من البنيات التحتية .
    أما إذا كان غايتنا تعليم منتج لكفاءات و سياسات إنتاجية ترتقي بكرامة المواطن والدولة فينبغي أن نتزود بالحكمة والشجاعة لرفع التحديات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق