بلاغات

مخيم HWPL للسلام يعقد “التعليم من أجل السلام المستدام”

عقد مخيم HWPL للسلام “التعليم من أجل السلام المستدام” في معهد طاهر سبتي ومعهد ماما حبيبة على التوالي في 15 و17 كانون الثاني تحت شعار “عالم السلام الذي أنت، أنا ونحن معاً نصنعه والمغرب”. وقد نظم هذا المخيم كل من HWPL، منظمة دولية غير حكومية تابعة للأمم المتحدة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي، والمعهدين وشارك فيه حوالي 100 شخص من بينهم طلاب وموظفون في المعاهد.

صمم مخيم HWPL للسلام من أجل الطلاب بهدف استيعاب قيم السلام خاصةً “التنوع” و”الوئام” و”التعاون” ودفع الطلاب حول ما يمكن القيام به على المستوى الفردي من أجل تحقيق السلام.

ومن خلال هذا الحدث، أصبح معهد طاهر سبتي ومعهد ماما حبيبة من أولى المدارس التي تتولى تعليم برنامج HWPL للسلام في المغرب. أمّا برنامج HWPL للسلام فهو مخصص للطلاب لتعليم كيفية فهم مختلف الآراء والتعاون وتعزيز المسؤولية الاجتماعية.

وخلال الجلسات الثلاث، تم توجيه الطلاب لتسوية قواعد السلام للصف وكتابة وممارسة قرارات السلام الشخصية.

وقال مروة، وهي طالبة في الحادية عشرة من عمرها من معهد ماما حبيبة، “لقد كان نشاطا رائعا. وأنا فخورة بأنني شاركت في هذا النشاط. تعلمت كيف نتجنب الصراع في الصف وأن نكون على خير ما يرام في علاقتنا مع الآخرين.”

أمّا أمينة بنيس، مؤسسة ماما حبيبة، فقد أشارت إلى أن أفريقيا أرض سلام وينبغي أن تعلم السلام للآخرين. وأضافت قائلةً “أعدكم أننا سنضم مخيم السلام هذا إلى برنامجنا الثقافي. كما أود أن أشكر HWPL على تنظيم هذا المخيم وإرسال المتطوعين لإدارته بهدف تعليم السلام في أفريقيا”.

وتخطط منظمة HWPL مواصلة إقامة مخيم السلام بمدارس لاختبار تعليم السلام في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك المغرب. وعلق كيفين تامبا، مدير قسم تعليم السلام في فرع HWPL في فرنسا، قائلا: “سيتم إجراء مناقشات متكررة حول البرنامج متصلة وغير متصلة على الانترنت من أجل تعديل المناهج فتصبح مناسبة للمعاهد المختلفة مع المعلمين. وبوصفنا منظمة تعمل مع الأمم المتحدة في إطار الأهداف الإنمائية للألفية، سنستمر في محاولة قيام المخيم للسلام مع لمزيد من المدارس والمعاهد حتى نتمكن من رعاية الجيل القادم الذي يعرف كيف يعيش جنبا إلى جنب مع التفاهم المتبادل.”

وقد عملت HWPL مع خبراء التعليم من مختلف أنحاء العالم لتطوير مواد تعليمية حتى يتسنى تطبيق تعليم السلام في مختلف البيئات وفي مناطق الصراع. وبالإضافة إلى ذلك، عملت خلال السنتين الماضيتين مع 214 مدرسة في 36 بلدا لتنفيذ برنامج تدريبي تجريبي. وتقوم منظمة HWPL حاليا بنشر ثقافة السلام من خلال تعليم السلام في جميع أنحاء العالم وذلك بالتعاون مع اللجان الوطنية لليونسكو.

ويشكل مشروع تعليم السلام جزءا من الحملة التشريعية للسلامLegislate Peace (LP) Campaign الرامية إلى خلق ثقافة السلام، فضلا عن إنشاء إطار قانوني وفقا لمبادئ Declaration of Peace and Cessation of War (DPCW) إعلان السلام ووقف الحرب. وDPCW هي وثيقة شاملة توضح دور أعضاء المجتمع الدولي في منع الصراعات وحلها، ويجري حاليا عرضها كمشروع قرار على الأمم المتحدة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق