حوادث

إيداع عون سلطة سجن المحمدية

أحالت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية، صباح أول أمس (الخميس)، على السجن المحلي بالمحمدية،

عون سلطة بعد أن تم القبض عليه من قبل الشرطة القضائية لأمن المحمدية الأربعاء الماضي، وهو متلبس بتسلم رشوة من امرأة فقيرة، ظل يبتزها مقابل عدم هدم منزلها الصفيحي بكريان المسيرة  بالمحمدية. وعلمت «الصباح» من مصادر عليمة، أن إيقاف عون السلطة جاء بعد شكاية مباشرة للضحية، من خلال الرقم الأخضر الذي تضعه وزارة العدل، رهن إشارة ضحايا الرشوة، بعد أن نفد صبرها بسبب جشع المتهم، الذي طالبها بأداء 5000 درهم مقابل عدم هدم سكنها الصفيحي، مند استفادتها رفقة شريك لها من بقعة أرضية في إطار محاربة الصفيح. 

 

وزادت المصادر ذاتها، أن المشرفين على الرقم الأخضر، استمعوا إلى شكاية الضحية، وربطوا الاتصال بالنيابة العامة بالمحمدية. وبعد مجموعة من الأبحاث والتحريات التي قامت بها المصالح الأمنية مع الضحية، قررت الضابطة القضائية وبتنسيق مع النيابة العامة، نصب كمين لعون السلطة، إذ كلفت الضحية بالاتصال به، وتحديد موعد لتسليمه نصف المبلغ 2500 درهم.  واعترضت المصالح الأمنية مشكلة، تمثلت في عدم قدرة الضحية على جمع المبلغ الذي اتفقت على تسليمه للعون، إذ لم توفر إلا 1650 درهما عوض  2500. غير أن المصالح الأمنية أصرت على الضحية دفع ما بحوزتها للعون، وهو ما تم بين الضحية و»المقدم» المرتشي الذي تم نصب كمين له انتهى باعتقاله متلبسا بحيازة المبلغ المذكور. 

كمال الشمسي (المحمدية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق