fbpx
الأولى

الاستقلال يشبه حصاد بأوفقير

تحذيرات من تعويض تهمة “ابتزاز الدولة” لظهير “كل ما من شأنه” وحنين إلى زمن البصري

وصل هجوم حزب الاستقلال على محمد حصاد، وزير الداخلية، ردا على اتهامه حميد شباط، الأمين العام للحزب بـ «ابتزاز الدولة»، حد تشبيهه بوزير الداخلية الأسبق، محمد أوفقير، الذي طلب من الملك الراحل الحسن الثاني،  في مجلس للحكومة سنة 1970 بإعدام الزعيم الاستقلالي.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى