fbpx
حوادث

رقم بطاقة على عمود يفك لغز انتحار

كشف رقم بطاقة تعريف وطنية كتب على عمود كهربائي بعين حرودة بالبيضاء، الاثنين الماضي، جزءا من لغز انتحار شخص بعد أن رمى بجسده أمام قطار متجه إلى القنيطرة.

 

وكشفت مصادر أمنية أن عناصر الدرك الملكي انتقلت حوالي الساعة الثامنة إلى مقر الحادث بعد تلقي معلومات عن دهس قطار لأحد المواطنين، لتقوم بعملية جمع أطراف الجثة التي تناثرت على مسافة بعيدة من مكان الحادث.

ووجدت عناصر الوقاية المدنية والدرك الملكي صعوبة كبيرة في جمع أطراف الجثة، إذ استدعى الأمر حوالي أربع ساعات كاملة من البحث وتنظيف المكان، وزاد من صعوبة عمل العناصر سالفة الذكر غياب الإنارة العمومية قرب السكة الحديدية، ما دفعها إلى الاستعانة ببعض الوسائل الخاصة، من قبيل أضواء السيارات ومصابيح يدوية.

وأنهت عناصر الوقاية المدنية والدرك عملية تجميع الجثة في منتصف الليل، وخلال مجريات التجميع آثار انتباه أحد الدركيين رقم مكتوب على عمود كهربائي، قبل أن يقرر تسجيله في مذكرته على أمل أن يساعد في التوصل إلى هوية الشخص الذي دهسه القطار.

وفتحت عناصر الدرك الملكي تحقيقا في الفور، إذ كانت بداية فك اللغز بالبحث عن هوية صاحب الرقم المدون على العمود، قبل أن يتم التوصل إليها ومحل إقامته بعد تنقيطه، إذ تبين أنه يقيم بالمحمدية.

وانتقلت عناصر الدرك الملكي إلى العنوان الخاص بصاحب رقم البطاقة الوطنية سالف الذكر، لتخبر زوجته بأمر انتحاره وتباشر تحقيقا في الموضوع بالاستماع إلى الزوجة والأقارب والجيران على أمل الوصول إلى الأسباب التي دفعته إلى الانتحار.

ولم تستبعد مصادر “الصباح” أن تكون خلافات عائلية وراء رمي  المنتحر جسده أمام القطار،  ومن المنتظر أن تكشف التحقيقات طبيعتها.

الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق