fbpx
الرياضة

الوداد يتشبث بمليارين في قضية ديارا

جدد مطالبه المالية والفريق الهنغاري يطلب بطاقته الدولية
جدد مسؤولو الوداد الرياضي مطالبهم المالية البالغة مليوني أورو (حوالي ملياري سنتيم) في قضية المالي سليمان ديارا ، الذي التحق بأوبييست الممارس بالدوري الهنغاري دون ترخيص.
وجاء تجديد مسؤولي الفريق لمطالبهم في مراسلة رسمية إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، بعد أن طالب مسؤولو الفريق الهنغاري ببطاقة خروجه الدولية ليكون جاهزا للعب.
وينص العقد الذي يربط اللاعب بالفريق على شرط جزائي تصل قيمته المالية إلى مليوني أورو، في حال رغب ديارا في الرحيل إلى فريق آخر.
وكان الجهاز الإداري للفريق قرر اللجوء إلى غرفة النزاعات بالاتحاد الدولي ”فيفا” ضد ديارا مقدما ملفا مكتملا للبت فيه والحسم في قضية ”هروبه”.
وحسب مصدر مسؤول بالفريق فإن الوداد متشبث بالحصول على كافة مستحقاته المالية كما ينص العقد الموقع بين الجانبين، مضيفا ”حسمنا في هذا الموضوع في كافة مراسلاتنا للاتحاد الدولي لكرة القدم ونأمل في أن يتخذ القانون مجراه الطبيعي”.
وتلقى الوداد عددا من العروض لبيع عقد ديارا خصوصا بعد المستوى الذي قدمه بنيوزلندا خلال مشاركته رفقة المنتخب المالي في بطولة العالم للشباب، لكن سعيد الناصري رفضها جميعها متمسكا بضرورة بقاء ديارا رفقة الوداد.
ورغم نفي ديارا نيته في الهرب من الوداد إلا أنه التحق بالدوري الهنغاري مؤكدا أن عقده ليس احترافيا مع الفريق، وهو الشيء الذي نفاه الفريق الأحمر في ندوة صحافية.
أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى