fbpx
حوادث

مختصرات

حريق انتقامي بسبب الانتخابات بسطات

أتى حريق مهول على ضيعة بجماعة ريما بسطات، بما تضمه من عشرات أشجار الزيتون وأنواع أخرى من الأشجار وأطنان التبن والعلف والمحاصيل الزراعية، إذ استفاق سكان الجماعة، حوالي الواحدة صباحا من أول أمس (الاثنين)، على هول الحادث المدبر، وتجمهروا حول الضيعة بعد أن غادرها سكانها.
وقالت مصادر مطلعة إن أصابع الاتهام وجهت إلى أحد المرشحين الذين خسروا في الانتخابات الجماعية والجهوية الأخيرة، بعد أن دخل في صراع مع الرئيس السابق للجماعة، بدأت  أطواره بمحاصرة سيارة الجماعة ورشقها بوابل من الحجر، رغم أن قائد المنطقة هو الذي استعان بها لنقل أوراق الانتخابات إلى العمالة.
وحذرت المصادر ذاتها من تبعات الحادث، خاصة أن قبيلة تتهم مرشح قبيلة أخرى، وتتهمها بالتواطؤ معه للانتقام عبر حرق أشجار الزيتون والمحاصيل الزراعية، وغيرها.  وكاد الحريق، تقول مصادر مطلعة أن يمتد إلى بيوت سكنية، لولا تدخل سكان الجماعة، الذين تعاونوا لإطفائه، رغم أن أقرب مركز للوقاية المدنية يبعد عن المنطقة بحوالي 30 كيلومترا. وباشرت عناصر الدرك الملكي تحقيقاتها في الحادث، الذي ستكون له لا محالة، تقول المصادر المذكورة، تبعات، على اعتبار أن الوضع متأجج جدا بين قبيلتي أولاد البوزيري وأولاد بنداوود، المتصارعتين، على الدوام، وأنه إذا لم تتدخل وزارة الداخلية في الأيام القليلة المقبلة لفرض القانون، ستتحول المنطقة إلى ساحة قتال مفتوحة.
وكان أحد المرشحين الخاسرين في الانتخابات، جمع مجموعة من ذوي السوابق، حسب المصادر ذاتها، لإثارة الشغب في الجماعة، والعربدة في حالة سكر طافح، ما حدا بالسكان إلى التواري داخل بيوتهم، مخافة أن يتعرضوا لاعتداءات بأسلحة بيضاء أشهرها هؤلاء وهم يطوفون بالمنطقة، في حالة غير طبيعية.
ضحى زين الدين
 
السراح للرئيس السابق لجماعة تولال بمكناس

قررت المحكمة الابتدائية بمكناس، تمتيع  الرئيس السابق للجماعة الحضرية تولال بالسراح المؤقت، بعد أن توبع في حالة اعتقال بسبب تورطه متلبسا في قضية رشوة.
يأتي قرار التمتيع هذا، بعدما استجابت النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية بمكناس صباح الجمعة الماضي، لطلب دفاع المتهم بمنحه السراح المؤقت، بعد أن فاز في الانتخابات الجماعية الأخيرة و هو وراء القضبان، وذلك من أجل تمكينه من مواكبة أشغال تشكيل المجلس البلدي المنتخب للجماعة الحضرية تولال، قبل إرجاعه من جديد إلى سجن تولال 2 بالمدينة، في انتظار الحكم في القضية المتابع من أجلها، التي تتعلق بتسلم الرئيس المتهم مبلغ 5000 درهم رشوة من أحد المواطنين لأجل غرض إداري، إذ تقدم الضحية بشكاية أسفرت عن وضع كمين لاعتقال المتهم، ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل استكمال مجريات البحث و التحقيق معه في النازلة قبل إحالته على أنظار العدالة، التي قررت منحه السراح المرقت استجابة لطلب دفاعه.
                    حميد بن التهامي (مكناس)

جريمة قتل بمراكش بسبب سيجارة

توفي قاصر الأحد الماضي، متأثرا بطعنة غادرة بواسطة السلاح الأبيض بالجماعة القروية واحة سيدي إبراهيم ضواحي مراكش.
وأفادت مصادر «الصباح»، أن نزاعا حادا وقع بين الجاني وشخص ثان حول سيجارة، تحول إلى شجار انتهى بتسديد طعنة قوية بسكين في العنق إلى الضحية الذي تدخل لفض الشجار بين الطرفين لترديه قتيلا على الفور.
وفور إخطارها بالواقعة انتقلت السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي إلى المكان من اجل المعاينة وفتح تحقيق في ظروف وملابسات الحادث، فيما تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بباب دكالة بناء على تعليمات النيابة العامة.
وأضافت المصادر ذاتها، أن الجاني لاذ بالفرار من مسرح الجريمة إلى وجهة مجهولة، تاركا الضحية، وسط بركة من الدماء، إلى أن لفظ أنفاسه الأخيرة بمكان الحادث، إذ شنت عناصر الدرك الملكي حملة أمنية، من أجل الوصول إليه .
محمد السريدي (مراكش)

مصرع مواطن دهسه قطار بالناظور

علم من مصدر مطلع، أن رب أسرة لقي مصرعه الجمعة الماضي، بعدما دهسه قطار كان يحمل بضائع، بدوار الرجاء في الله بإقليم الناظور.
وأكد المصدر نفسه، أن جثة الضحية تحولت إلى أشلاء، إذ انفصلت أجزاء جسمه عن بعضها البعض، نتيجة قوة الحادث. وحول أسباب وحيثيات الحادث، أضاف المصدر أن تفاصيله تعود بعدما كان الضحية وهو أب لأربعة أطفال، وعمره حوالي 45 عاما، نزل من حافلة كان على متنها، وتوجه بسرعة لأداء صلاة الظهر، دون أن ينتبه إلى القطار الذي كان قادما نحوه، حتى دهسه وأرداه قتيلا.
وحضرت إلى المكان مباشرة بعد وقوع الحادث عناصر الدرك الملكي، التي عاينت الحادث وفتحت تحقيقا شاملا للوقوف على حيثياته وملابساته.
ج . ف (الحسيمة)

نزاع عائلتين يؤدي إلى جريمة قتل

أدى نزاع بين عائلتين إلى جريمة قتل راح ضحيتها رجل في الخمسينات من العمر بدوار آيت بن عبيدة، بجماعة سيدي عيسى بن سليمان قيادة لمزم، مساء الجمعة الماضي.
وحسب مصادر «الصباح»، فإن  شجارا اندلع بين شخص وجاره إثر خلاف قديم، لكن سرعان ما تطورت الأمور نحو الأسوأ، بعدما انضم ثلاثة من أبناء الجار، وانهالوا على خصم والدهم بالعصي والأحجار، وأشبعوه ركلا وضربا، وتركوه مضرجا في دمائه بعد تدخل أبناء الدوار الذين تجمهروا بالمكان.
ونقل الضحية على وجه السرعة إلى مستشفى السلامة بقلعة السراغنة، وهناك لفظ أنفاسه الأخيرة، وتم نقل جثته إلى مستشفى باب دكالة بمراكش من أجل التشريح الطبي. وبعد إشعارها بالحادث، انتقلت فرقة من الدرك الملكي إلى مكان الحادث وإلقاء القبض على الأب وأبنائه الثلاثة، ووضعهم تحت، تدابير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معهم حول ملابسات والأسباب التي دفعتهم إلى ارتكاب الجريمة.
 يشار إلى  أن إقليم قلعة السراغنة عرف مجموعة من جرائم القتل، بفعل نزاعات وخلافات غالبا ما يكون سببها الأرض و من له الأحقية في الرعي في بعض الأماكن، كان آخرها  جريمة قتل حول نزاع على قطعة أرض بجماعة واركي في الشهر الماضي.
رشيد اجعيبر (صحافي متدرب)

التحقيق في إضرام النار بشيشاوة

أحالت عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بسيدي المختار، أخيرا على أنظار الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمراكش، شابا في العقد الثالث من العمر، إثر تورطه في إضرام النار في مسكن أصهاره بدوار اليزيد  بجماعة سيد المختار، إذ تمت متابعته من قبل النيابة العامة بتهم إضرام النار عمدا والتبليغ عن الوشاية الكاذبة وإهانة الضابطة القضائية، حيث  تم إيداعه السجن المحلي بالأوداية، طبقا لتعليمات النيابة العامة، لاستكمال البحث والتحقيق،  إلى حين انطلاق محاكمته .
و أفادت مصادر «الصباح»، أن المتهم اعترف ضمنيا بالتهم المنسوبة إليه، بعدما أبلغت زوجته عناصر الدرك بحقيقة الأمر، والتي رجحت أسباب قيامه زوجها بإضرام النار إلى خلافات عائلية بسبب الانتخابات الجماعية الأخيرة.
ويذكر أن حريقا مهولا اندلاع بأحد المنازل بدوار اليزيد  التابع للجماعة القروية سيد المختار، أتى على العديد من التجهيزات والأثاث المنزلية، مخلفا خسائر مادية مهمة دون وقوع إصابات.
وقامت عناصر الدرك الملكي، بسرية سيدي المختار بفتح تحقيق في الموضوع، في الوقت الذي انتقلت أفراد الوقاية المدنية إلى المكان لتتمكن من إخماد ألسنة اللهب.
محمد السريدي (شيشاوة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى