fbpx
حوادث

خطة العدالة تتحدى الشامتين

يمكن للعدول أن يعترف لهم بنضجهم وهم ظلوا مكتوفي الأيدي بقوانين بدائية

بقلم: محمد صابر*
بقلم: محمد صابر*
(الحلقة الأولى) 

في إطار طلائع مشروع تعديل قانون خطة العدالة رقم 16.03 الذي أطل علينا بأواره، مخيبا للآمال، ومكدسا لمبادئ، ودسائس قانون الحماية البائد، الصادر في بداية عهد الاستعمار بالمغرب، من خلال ظهير 1914، وهادفا في عمقه إلى الإجهاز على خطة العدالة بالمغرب، لفائدة التوثيق الأجنبي الأصل، وبعيدا كل البعد،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى