fbpx
الرياضة

الرجاء يراسل “فيفا” لاستخلاص بطاقة مابيدي

اللاعب يشرح في رسالة حيثيات مغادرته الصفاقسي
راسل فريق الرجاء الرياضي الاتحاد الدولي لكرة القدم، من أجل استخلاص بطاقة خروج لاعبه الكونغولي ليما مابيدي ، بعد تعنت الصفاقسي التونسي في إرسال بطاقته الدولية، بدعوى أن اللاعب مرتبط بالفريق إلى غاية 2017.
ويتطلع الرجاء إلى الحصول على ترخيص مؤقت من غرفة النزاعات للاستفادة من خدمات اللاعب الذي انضم إلى الفريق بعقد يمتد لأربع سنوات، بعد أن قدم وكيل أعماله وثائق من “فيفا”، تؤكد أنه لاعب حر، وغير مرتبط بأي فريق، وبإمكانه التوقيع للجهة التي تتطلع للاستفادة من خدماته.
إلى ذلك، بعث مابيدي، رسالة خطية لوسائل الإعلام، ، يشرح فيها حيثيات انفصاله عن الصفاقسي.
وجاء في الرسالة التي يتوفر “الصباح الرياضي” على نسخة منها، أن اللاعب الكونغولي لم يتوصل براتبه الشهري، لمدة خمسة أشهر، وكذلك لم يتوصل سوى ب25 في المائة من منحة التوقيع، المحددة في 110 آلاف أورو للموسم الواحد.
وأشار مابيدي في رسالته، إلى أن محاميه المقيم بفرنسا، بعث للفريق التونسي برسالة مضمونة يستفسر فيها عن أسباب تأخر صرف مستحقاته، قبل أم يلجأ إلى “فيفا” التي منحته حريته، بعد أن تعذر على الصفاقسي الرد عن استفساره.
وأضاف مابيدي، في الرسالة ذاتها، أن وكالة لكراء السيارات، حجزت على السيارة التي وضعها الفريق رهن إشارته، بدعوى أن الفريق لم يؤد مستحقات الكراء، وظل يتنقل في الفترة الأخيرة من إقامته بتونس، عبر وسائل النقل العمومي، ما أثر كثيرا على مردوده.
نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى