fbpx
الرياضة

بودريقة يتبرأ من تصريحات البوصيري

رئيس الرجاء قال إن الرياضة يجب أن تظل بعيدة عن السياسة
أكد محمد بودريقة، رئيس الرجاء الرياضي، أن فريقه ملك للشعب بكافة أطيافه وانتماءاته السياسية ، ردا على ما جاء في تصريحات مستشاره رشيد البوصيري الذي دعا جمهور الرجاء إلى عدم التصويت على حزب الأصالة المعاصرة في انتخابات رابع شتنبر المقبل.
وكشف بودريقة في اتصال هاتفي مع “الصباح الرياضي”، أن كرة القدم يجب أن تظل بعيدة عن السياسة، وأن تحتفظ لنفسها بهويتها الرياضية، بعيدا عن المزايدات، وقال” قد يكون البوصيري تأثر بما جرى من أحداث في الآونة الأخيرة بين الغريمين، لكني متأكد أنه لم يكن يقصد الإساءة إلى حزب بعينه”.
وأبرز بودريقة، أن الرجاء تربطه علاقة متينة بكل الأحزاب عبر التاريخ، ولا يمكنه أن يفضل حزبا عن آخر، وتابع” نريد أن نحافظ على هويتنا الرياضية، دون الخوض في أمور لا تعنينا، لأننا كلنا مغاربة ويجمعنا علم واحد، تحت سيادة رشيدة لعاهل البلاد”.
ولم يفت بودريقة الفرصة للتأكيد على ضرورة المحافظة على التوازنات في هذه المرحلة الحساسة التي تجتازها البلاد، وزاد قائلا” المغاربة أحرار في اختيار من يمثلهم، وليسوا في حاجة إلى من يفرض عليهم رأيه، أو يملي عليهم الاختيار. رجاوي أو ودادي حر في اختيار الحزب الذي يريد أن يمثله، المهم هو المشاركة في الاستحقاق التاريخي، وعدم تضييع الفرصة للمساهمة في بناء مغرب ديمقراطي قوي، بهيآته ومؤسساته”.
وخلفت دعوة البوصيري، في إحدى خرجاته الإعلامية، الرجاويين إلى عدم التصويت على حزب الأصالة والمعاصرة، الذي ينتمي إليه سعيد الناصري، رئيس الوداد الرياضي، ردود أفعال متباينة بين الأوساط البيضاوية، بين من اعتبرها لا مسؤولة على مقربة من الاستحقاقات الانتخابية، وبين يرى أنها مناوشات بين الغريمين، أياما قليلة قبل من انطلاق المنافسة الكروية.
ن. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى