fbpx
وطنية

أوزين مرشح لرئاسة جهة فاس مكناس

الداودي سيقود لائحة “السنبلة” في الانتخابات الجهوية بالرباط

اختار محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة السابق، الترشح في جماعته “واد إفران” بإقليم إفران، والترشح أيضا على رأس لائحة “السنبلة” الخاصة بانتخابات الجهة.
ويطمح أوزين إلى الترشح إلى رئاسة جهة فاس مكناس، بعدما تلقى الضوء الأخضر من وكلاء لوائح أحزاب الأغلبية، والهدف كله، هو الإطاحة بالمرشح المنتظر الذي سيقدمه حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، الذي سبق له أن زار جماعة “واد إفران”، وهاجم فيها رئيسها، دون أن يتلقى تجاوبا واضحا من طرف سكان الجماعة.
ورفض امحند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، الخلود إلى الراحة الانتخابية، وقرر رسميا الترشح إلى انتخابات الجهة، فيما رفض الترشح إلى الانتخابات الجماعية في مسقط رأسه بمرموشة.
ومن مفاجآت الترشيح الخاصة بحزب “السنبلة”، أن لحسن حداد، وزير السياحة الذي يتحدر من أبي الجعد، هو الذي سيقود لائحة “السنبلة” في الانتخابات الجهوية الخاصة بالرباط، فيما وضعت حكيمة الحيطي، الوزيرة المنتدبة طلبا للجنة الترشحيات من أجل قيادة لائحة النساء الحركيات الخاصة بانتخابات الجهة في المدينة نفسها.
وقرر خالد البرجاوي، الوزير المكلف بالتكوين المهني، قيادة لائحة الحركة الشعبية في الانتخابات الجماعية ببلدية تمارة. ولم تفلح ضغوطات وتدخلات وزيرين في الفريق الحكومي الحركي، من منع عثمون من قيادة لائحة الحركة الشعبية في الانتخابات الجهوية في جهة بني ملال وخريبكة وخنيفرة.
وسيقود بناصر أزوكاغ، المستشار البرلماني في الفريق الحركي، والمنظر الصامت للحركة، لائحة الحزب الخاصة بالانتخابات الجهوية في إقليم خنيفرة، كما قرر الترشح إلى الانتخابات الجماعية في الجماعة القروية مولاي بوعزة التي يرأسها حاليا.
ويطمح محمد لحموش، النائب البرلماني الحركي عن دائرة الخميسات والماس، إلى الفوز برئاسة غرفة الفلاحة في جهة الرباط سلا القنيطرة، مدعوما من العديد من الأحزاب السياسية، والوجوه الانتخابية المعروفة في المنطقة، أبرزها عائلة آل برقية.
وفي الخميسات، اختار الحزب، الحسين الجامعي لقيادة لائحته في الانتخابات الجماعية، فيما سيتولى لحموش قيادة لائحة الحزب في انتخابات الجهة.
واختارت حليمة العسالي قيادة لائحة الحركة الشعبية في انتخابات الجهة في إقليم خنيفرة، فيما رفض المشهوري، الوزير الحركي السابق “الصامت” الترشح إلى الانتخابات الجماعية والجهوية، عكس سعيد أمسكان، وزير النقل الأسبق الذي قرر الترشح في الانتخابات الجهوية بإقليم تنغير.
عبدالله الكوزي 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق