fbpx
حوادث

إيقـاف زعيـم عصابـة روعـت طنجـة

أحالت عناصر الشرطة القضائية بطنجة، أول أمس (الثلاثاء)، على الوكيل العام باستئنافية بطنجة، عنصرا ينتمي إلى عصابة إجرامية متخصصة في السرقة الموصوفة والسطو على المنازل والمتاجر ووكالات تحويل الأموال.

 

واعتقل المتهم، من مواليد 1994 بتازة، السبت الماضي بناء على إخبارية توصلت بها المصالح الأمنية، تفيد أنه قام بتنفيذ عدة سرقات، آخرها استهدفت منزلا بأربعة طوابق بحي بنكيران بمنطقة بني مكادة.

وإثر ذلك، قامت فرقة أمنية تابعة للمنطقة الثانية لبني مكادة، بترصد المعني بالأمر، إلى أن ضبطته بأحد الأحياء، ليتم اقتياده إلى مقر الشرطة، قبل إحالته على مصالح الشرطة القضائية الولائية لتعميق البحث معه، بعد أن اكتشفت بأنه قام أيضا بسرقات بالمنطقة الأمنية الأولى، واستهدف وكالات لصرف العملات ومحلات تجارية مختلفة.

وأفاد مصدر أمني، أن تعميق البحث مع المتهم، أسفر عن اعترافه باقتراف أزيد من عشر سرقات موصوفة، وقد نفذها في مناطق مختلفة داخل المدينة، وذلك خلال الفترة الأخيرة بصحبة شريك أو شريكين، أدلى للمحققين عن هويتهم وأوصافهم.

ومن بين أهم السرقات التي اعترف بها المتهم، تلك التي تم فيها السطو على إحدى الوكالات المتخصصة في صرف العمولات، الواقعة بشارع محمد الخامس قرب ساحة فرنسا، إذ نجح رفقة شخص آخر في اقتحام الوكالة والاستيلاء على مبلغ مالي حدده في 30 ألف درهم، كان نصيبه منها 8000 درهم فقط.

العملية الثانية، حسب اعترافات المتهم، همت أحد المتاجر المتخصصة في بيع أحذية وحقائب النساء، الواقع بشارع المكسيك، حيث تمكن من السطو على مبلغ 12 ألف درهم، وقام باقتسامها بالتساوي مع شريك له في هذه العملية.

كما اقتحم المتهم، خلال رمضان الماضي، رفقة شخصين آخرين، محلا لبيع بطائق تعبئة الهاتف بشارع محمد الخامس قرب ساحة الأمم،  وتمكن من السطو على عدة بطائق من أصناف مختلفة ( 20 درهما و50 درهما و100 درهم…)، بالإضافة إلى مبلغ مالي قدر بـ 1700 درهم، حيث عمل أفراد العصابة على اقتسام كل المسروقات بالتساوي بينهما.

وفي الشهر الفضيل نفسه، كان المتهم على موعد مع جريمة سرقة أخرى، إذ اقتحم ذات صباح حانة بمحج محمد السادس «الكورنيش»، بعد أن تسلل رفقة شخص آخر عبر النافذة، واستولى على مبلغ 3000 درهم عثر عليها في دولاب خشبي.

وبحي الشرف، كان المتهم على موعد مع عملية سرقة جديدة، إذ استهدف هذه المرة «فيلا» مؤثثة وغير مسكونة، حيث تسلل إلى داخلها رفقة شريكيه عبر نافذة تطل على حديقة المسكن، مستغلين غياب أصحابها ليجعلوا منها مسكنا لهم ومستودعا لمسروقاتهم، قبل أن يغادروها حين اكتشف أمرهم من قبل السكان المجاورين.

كما استهدف الموقوف أيضا عددا من المساكن التي مازالت في طور البناء، إذ قام بالاستيلاء على عدة آلات ومعدات البناء، وأعاد بيعها إلى شخص متخصص في شراء المتلاشيات يجري حاليا البحث عنه من قبل عناصر الشرطة القضائية.

وقد أسفرت التحقيقات مع العقل المدبر لهذه العصابة الخطيرة، عن الوصول إلى هوية أسماء شركائه، وهم أربعة أشخاص، كما كشف عن هوية تاجر المتلاشيات، المتورط في عملية شراء المسروق، حيث حررت مذكرات بحث في حقهم، لإيقافهم وتقديمهم إلى العدالة.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى